أكدت بعض المصادر المطلعة أنه قد تم إلقاء القبض علي النجم المصري الكبير رامي صبري في أحد الأماكن بمنطقة المعادي مساء يوم أمس الخميس الموافق 12 من شهر أكتوبر الجاري، وذلك بسبب تهربة من تأدية الخدمة العسكرية، وهو ما يقتضي القبض عليه وتحويلة غلي النيابة العسكرية، من اجل التحقيق معه في هذا البلاغ الخطير في الساعات القادمة، ومن بعد ذلك سوف يتم إتخاذ بعض القرارت القانونية ضده في حالة إثبات أنه قد تهرب بالفعل من تأدية الخدمة العسكرية في جمهورية مصر العربية.

وكان النجم المصري الكبير رامي صبري يتواجد في أحد المطاعم في منطقة المعادي وهو برفقة زوجتة لكي يتناول وجبة العشاء، وفي هذا التوقيت قامت قوات الشرطة في منطقة المعادي بالتوجه إلي هذا المطعم وبالفعل تم إلقاء القبض عليه علي الفور وتوجيه تلك التهمة إليه، وتم نقله إلي النيابة العسكرية إستعداداً للتحقيق معه، وأكدت المصادر أن التحقيق سوف يكون يوم الأحد القادم الموافق 15 من شهر أكتوبر الجاري، وحتي هذا التوقيت سوف يبقي محتجزاً.

والجدير بالذكر أنه قد تم إلقاء القبض علي رامي صبري بعدما قام أحد الأفراد العاملين معه في الفرقة الموسيقية الخاصة به بالإبلاغ عن كونه متهرب من تأدية الخدمة العسكرية في مصر، وأنه متواجد في هذا التوقيت في هذا المطعم بمنطقة المعادي، ليتم القبض عليه بالفعل وفي إنتظار التحقيق معه.