التخطي إلى المحتوى

بعد اتخاذ عدد من الدول الخليجية اليوم الخامس من يونيه قراراً بقطع العلاقات مع قطر شهد المجال الجوي الإيراني تكدساً في عدد الطائرات القطرية التي كان من المفترض توجهها من إلى تلك الدول مسبباً حالة من التوتر ولا يوجد أمامها سوى إيران لتهبط بها.

 

إيران المستفيد الأول من الأزمة العربية

 

وقام الإعلام الإيراني اليوم بنشر صورة توضح مدى تكدس الأجواء الإيرانية تحديداً في منطقة غرب إيران وذلك بعد القرار الذي يمنع هبوط أياً من الناقلات الجوية فوق أراضي الدول التي اتخذت قرار المقاطعة وأضافت وسائل الإعلام الإيرانية أن المجال الجوي الإيراني هو الملجأ الوحيد أمام طائرات الدوحة حيث تسافر إلى 150 دولة حول العالم بعدد رحلات يقدر ب165 ألف رحلة في العام وبالطبع المستفيد الأول من تلك الأزمة هي إيران.

صورة| طائرات "قطر" حائرة في سماء إيران وطهران سنحصل ملايين الدولارات رسوم عبور

 

10 ملايين دولار رسوم عبور لطائرات قطر عبر المجال الجوي الإيراني

 

 

باعتبار إيران المنفذ الجوي الوحيد أمام طائرات الخطوط الجوية القطرية فستكون مكاسبها المالية متخطية ل10 ملايين دولار كرسوم عبور لطائرات قطر وجدير بالذكر أنه في فجر اليوم الإثنين قد اتخذت مصر وعدد من دول الخليج العربي”المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين” بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بعد قيامها بدعم جماعات الإرهاب “الإخوان المسلمين وداعش” في المنطقة وعدم تجاوبها مع مطالبات مصر بوقف مساعدتها لمنابع الإرهاب.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.