فارق كبير بين زمن وزمن، وبين فنانون كانوا يجوبون الأقطار والأمصار لحشد التأييد للوطن، بل ولجمع التبرعات من اجل مساندته بمعارك المصير، وبين فنانون يسخرون من الوطن ويهينون معالمه أمام الاشهاد، نعم فارق كبير بين أم كلثوم بشموخها وحبها لتراب وطنها وبين شيرين عبد الوهاب التي كانت ولا زالت تدمن زلات اللسان، فتارة تصف دولة عربية شقيقة بالبقدونس وعن تونس نتحدث، وتارة اخرى تخرج عن النص وعن اللائق من الكلام بحفل زفاف أحد الفنانين، لكن هذة المرة أصابت شيرين عبد الوهاب الوطن المصري بلسانها الذى ربما لن يعرف في القريب العاجل حدا للإهانات، وكانت اهانة شيرين عبد الوهاب لمصر بالسخرية بل والاهانة لنيلها، ومما زاد الأمر حرجا بل سوءا ان الاهانة وجهت لنيل مصر في أحد حفلات شيرين عبد الوهاب خارج حدود الوطن وتحديدا بلبنان، فاليكم تفاصيل ما حدث من شيرين عبد الوهاب …. وما الذى قالته في تجاوز غير مسبوق .

شيرين عبد الوهاب تسخر من النيل

حيث أثناء قيام شيرين بإحياء أحد الحفلات الغنائية بالعاصمة اللبنانية بيروت، طلبت احدى المعجبات من شيرين عبد الوهاب ان تغنى مقطع من أغنيتها الشهيرة ” مشربتش من نيلها ”

فما كان من شيرين عبد الوهاب، الا ان ردت على طلب المعجبة بشكل ساخر قائله ” هيجيلك بلهارسيا ” بل وأمعنت في اهانة معلم هام من معالم مصر حين اضافت ضاحكة ” اشربى ايفان احسن ”

ويرى منتقدي تصريحات شيرين عبد الوهاب حول النيل وسخريتها منه بتلك الطريقة، بانه لا يليق مطلقا مع المكانة الفنية التي اعطتها مصر لشيرين عبد الوهاب، بل يرون ان المطربة المصرية لم تتحلى مطلقا بالمسئولية الوطنية التى كانت تحتم عليها الترويج اللائق لمصر ومعالمها بالخارج .