التخطي إلى المحتوى

تحاول الحكومة جاهدة أن تقوم بعملية الإصلاح الاقتصادي على أتم وجه، وإيصال الدعم إلى مستحقية وبالأخص في مسألة البطاقات التموينية والسلع والخبز المدعم، كما تحاول وزارة التموين وقف الفساد المستشري في منظومة الخبز والبطاقات التموينية، وكان أول القرارات الخاصة بهذا الشأن هو تنقية البطاقات التموينية من المتوفين والأسماء المكررة والمسافرين، وبعد تم اتخاذ قرار تحرير الدقيق الذي يقدم للمخابز تحريراً كاملاً منعاً لقيام أصحاب المخابز ببيعه في السوق السوداء، وأصبحت المخابز تأخذ الدقيق بالسعر الحر في السوق، وتحاسبها الوزارة على فرق السعر.

كما قامت وزارة التموين منذ أيام قليلة باتخاذ قرار وهو عدم صرف الخبز على البطاقات التموينية لأي مواطن خارج المحافظة محل إقامته، وذلك بعد أن كان متاحاً لأي مواطن صرف الخبز المدعم من أي مكان في أنحاء الجمهورية، وبعد هذا القرار حدث غضب بين المواطنين المغتربين الذين يقومون بصرف الخبز من محل عملهم وليس محل إقامتهم، الأمر الذي جعل الوزارة تقوم بإعطاء مهلة للمغتربين بتحويل بطاقاتهم التموينية إلى محل عملهم، وحددت مهلة لذلك وانتهت بالفعل يوم الخميس الماضي.

وبعد انتهاء المهلة أفادت مصادر مسئولة من داخل وزارة التموين اليوم، أنه تم بالفعل تحويل ما يقرب من 20 ألف بطاقة للمغتربين، وأشار المصدر إلى أن المتخلفين عن التحويل لن يتم صرف الخبز المدعم لهم خارج المحافظة محل إقامتهم بعد انتهاء المهلة التي حددها الوزير وانتهت بالفعل.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.