حالة جميل راتب الصحية بعدما فقد صوته
حالة جميل راتب الصحية بعدما فقد صوته

يعيش الفنان جميل راتب حالة صحية مستقرة نوعًا ما بعدما فقد صوته منذ فترة، بسبب مرض الشيخوخة، وفق ما قاله الأطباء في باريس. وقال هاني التهامي، مدير أعمال جميل راتب، في تصريات صحفية له، اليوم، إن حالة جميل راتب تحسنت نوعًا ما، ولقد خرج من العناية المركزة بعدما احتجز فيها فترة في حي الزمالك بالقاهرة وهو في منزله في الوقت الحالي ومتقبلًا ما يمرّ به بصورة طبيعية.

Publiée par El Tohamy Hany sur Lundi 3 septembre 2018

ونشر مدير أعمال، جميل راتب، مجموعة من الصور له بعدما عاد من الرحلة العلاجية التي قضاها في عاصمة النور باريس، وشارك جميل راتب الاتصال ببرنامج ” العاشرة مساء”، مع الإعلامي وائل الإبراشي ولكن صوته كان شديد الانخفاض وقال:  “أنا بخير”.

من هو جميل راتب ؟

جميل راتب هو أحد أشهر الفنانين المصريين أمه فرنسية وأبوه مصري الجنسية، وعائلته من العائلات الثرية، واسمه عند الولادة: جميل أبو بكر راتب، وولد في 18 أغسطس 1926 ويبلغ من العمر 92 عامًا في الوقت الحالي، وهو خريج مدرسة الحقوق الفرنسية.

وحصل على جائزة الممثل الأول في 1940 وجائزة أحسن ممثل على مستوى مدارس مصر المصرية، والأجنبية وقتها في مصر، وأحد أشهر الأفلام التي أشهرهته هو فيلم “الصعود إلى الهاوية” في مسيرته مع السينما المصرية.

وبداية جميل راتب الفنية كانت على خشبة المسرح الفرنسي، وفي مصر كانت في فيلم  ” أنا الشرق ” سنة 1946 الذي شارك فيه مع الممثلة الفرنسية كلود جودار، ومجموعة فنية من أهم نجوم ذلك الوقت أبرزهم حسين رياض، وتوفيق الدقن وسعد أردش، وجورج أبيض.

اقرأ أيضًا هنا: 

عمرو دياب يعنف الحرس الخاص به لمنعهم معجب حاول التقاط السيلفي معه