التخطي إلى المحتوى

سد النهضة حتى الآن ما زال ذلك السد يمثل تهديدا صارخا بالنسبة إلى مصر و المصريين، و حتى الآن يبدو أن الموضوع أكبر من مشكلة سد فقط، و تحول إلى مشكلة صراع سياسي من أجل السيطرة على المنطقة، و مصالح بالنسبة إلى بعض الدول، و هو ما يظهر جليا حسب صحف أمريكية منها صحيفة المونيتور، و التي قالت بأن قطر ما زالت تود السيطرة على المنطقة، و هو ما أدي إلى قيام أمير قطر تميم بإعطاء أثيوبيا و السودان مبالغ ضخمة جدا، مقابل التعنت مع الجانب المصري و تعطيش مصر على حد قول الصحيفة.

مصر

و قالت الصحيفة أن الرئيس السوداني عمر البشير بدأ التقارب مع قطر منذ العام الماضي، و هو ما وجدته قطر وسيلة من أجل الضغط على الجانب المصري، و إغراقة في المشاكل و خصوصا و أن الرئيس السوداني عمر البشير خرج منذ فترة، و قال بأنه سوف يتوجه إلى التحكيم الدولي من أجل الحصول على حلايب و شلاتين المصرية، و قالت الصحيفة يبدو أن هناك الآن من يقف خلف السودان و لكن من أجل مصالحها الخاصة.

كما ألقت الصحيفة الضوء على ما فعلة وزير الخارجية “سامح شكري”، خلال إحدى المقابلات و قالت أن الأمر يتعدى بكثير إلقاء ميكروفون على الأرض، هو رسالة واضحة أن مصر سوف تواجه بقوة أي شخص يعتدي على حقوقها، و لكن قال التقرير أن حتى الآن ما زالت أثيوبيا هي الفائزة الأولى بالأموال التي تمنحها لها قطر، و تستثمر أثيوبيا ذلك في بناء السد، و هذا حلم مشروع لها بالطبع، و لكن الأهم ألا يوثر ذلك على باقي الدول الأخري.

أما السودان بالفعل أقل ضررا من نظيرتها مصر، خصوصا و أن قطر منحتها مليار دولار، و لكن من أجل تنمية منطقة أهرامات البجراوية، خصوصا و أن منظمة اليونسكو العالمية اعتبرت أن تلك المنطقة من التراث العالمي، و قالت الصحيفة هل نشهد ضربة أخري للسياحة بعد ضربة المياه القوية التى تلقتها، و أوضحت أن بعض من الأصوات تنادي بالتدخل العسكري فى أثيوبيا، و لكن يبدو أن مصر لا تحتاج إلى ذلك الآن حيث أن الربيع العربي قد بدأ في أثيوبيا و بدأت تدمر نفسها ذاتيا.

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

  1. نأمل عدم الخلط بين المواضيع مثل بناء سد النهضة الاثيوبي ومساعدات قطر مع موضوع سعي السودان المستمر والذي بدأ منذ ان ارسل الرئيس المصري الاسبق جمال عبد الناصر ارسال القوات المصرية لاحتلال منطقة حلايب و شلاتين السودانية والتي ما زاالت تسكنها قبائل سودانية لا يربطها بمصر اي رابط وحتى الجهود المصرية الاخيرة لمنحهم الجنسية المصرية والقيم ببعض التطوير للمنطقة لن يغير الواقع والتاريخ ونحن لا ندعو للتحكيم الدولي او الرجوع الى الوثائق التاريخية التي تؤكد سودانية المنطقة بل ان يقوم حكماء مصريين بزيارة المنطقة والتعرف على اهلها وان يقولوا الحق ان كانت سودانية ام مصريةز في كل الاحوال القيام باحتلال المنطقة عسكريا يمثل بادرة سيئة في العلاقات بين البلدين .

  2. انت اهبل يالا…الرئيس السيسي هياخد من قطر…انت عبيط ولا بتستهبل..امال احنا بنسدد دين الخرفان ليه..انت فاكره اهبل زي مرسي…ده الرئيس السيسي…راجل مخابرات من صغره يااهبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.