تفاصيل قتل رجل أعمال لزوجته وأبنائه الثلاثة في الرحاب بسبب الديون بـ6 رصاصات

كشفت تحريات المباحث في قضية إكتشاف 5 جثث متعفنة في فيلا بمدينة الرحاب شرق القاهرة، عن الاشتباه في انتحار الأب بعد قتله لابناءه الثلاثة وزوجته لمروره بضائقة مالية.

انتهاء حياة أسرة سعيدة

وكشفت التحريات أن المجنى عليه “عماد.س” كان يعمل رئيس لمجلس إدارة مؤسسة تعليمية قبل أن يحال للمعاش ويبدأ الاستثمار في مجال المقاولات، وانه مر في الفترة الأخيرة بظروف صعبة وتراكمت الديون عليه، وقال شهود عيان من جيران الأسرة أن رب الاسرة بدا عليه الحزن في الاسبوع السابق للحادث على غير عادته واولاده حيث كانوا أسرة سعيدة تمارس حياتها بشكل طبيعي، قبل أن تنقلب نفسية الأب ويشاهد الجيران الغضب وعلامات الهم على وجهه

سبب جريمة الأب

وتبين من التحريات أن رب الأسرة المنتحرمحررضده بلاغات بسبب تأخره عن سداد ديونه وأن اجمالي الديون بلغ 2 مليون جنيه إلى جانب عدم سداد الأب لإيجار الفيلا وتهديد مالكها بطرده منها، وبإجراء عمليات البحث الجنائي ظهر أن الرصاصات المستخدمة في الجريمة عددها 6 ومصدرها السلاح الناري الملقي جوار جثة الأب

تفاصيل قتل رجل أعمال لزوجته وأبنائه الثلاثة في الرحاب بسبب الديون بـ6 رصاصات

الروائح الكريهة كشفت الجريمة

وقال عدد من جيران الأسرة لظباط مباحث منطقة التجمع الخامس، أن الروائح الكريهة بدأت في الانبعاث منذ يومين وان الأهالي ظنوا في البداية انها لكلب نافق ومع زيادة الرائحة بدأو في البحث عن مصدرها ليتبين فيما بعد انها من فيلا المجنى عليهم الثلاثة وأبلغوا الشرطة فورا بالواقعة، وحددت المباحث هوية المجنى عليهم بعد حضور قوات الشرطة للمكان وهى لرجل في العقد الخامس من عمره وسيدة في العقد الرابع وابن وابنة في بداية العشرينيات والابن الأصغر في العقد الثاني من العمر ويعاني من إعاقة جسدية.

إصابات في الصدر والرقبة

ووجدت جثث الضحايا في الصالة الرئيسية للفيلا بالدور الأرضي حيث كانت الأم وابنتها التى تدرس واخاها الاقتصاد والعلوم السياسية بأحدى الجامعات الخاصة متجاورتين حيث اصيبت الأم برصاصة في الرقبة وابنتها برصاصة في منتصف الصدر قتلتها على الفور بينما الأبن الأول ملقى في أحد الأركان والأبن الاصغر ملقى على السلم الداخلى للفيلا، أما الأب فوجد غارقا في دماءه داخل مكتبه