تفاصيل استشهاد البطل ” شريف عمر” وانقاذ جثته والثأر له قبل دفن الجثة “فيديو”
الشهيد شريف عمر

تشهد الدولة المصرية خلال هذه الفترة الكثير من الملاحم والحرب مع الإرهابين في سيناء، حيث سجلت تلك البطولات الكثير من القصص البطولية للشهداء من أبناء القوات المسلحة، والتي تُثبت للجميع أن الجندي المصري خير أجناد الأرض، حيث  أشار  بطل من أبطال القوات المسلحة وهو المقدم أركان حرب ” محمود على هلال”، ان أبناء القوات المسلحة لا يريدون شيئاً سوى الأمان لهذا الوطن الغالي.

تفاصيل استشهاد الشهيد ” شريف محمد عمر”

قال المقدم أركان حرب من خلال كلمته اليوم بحضور الرئيس ” السيسي ” في بالندوة التثقيفية الـ27 للقوات المسلحة  أن أبطال القوات المسلحة يقاتلون بشرف كبير وعزيمة قوية ضد جميع الخارجين على القانون والإرهابين الموجودون في سيناء، وبدأ يروي تفاصيل استشهاد البطل ” شريف محمد عمر” وذلك بعدما طلب منه الإذن لتفتيش أحد المنازل بسيناء.

وطلب الشهيد من باقي القوة الانتظار بالخارج حتى لا يتعرض منهم أحد للخطر، وعندما دخل المنزل وجد عدد كبير من العبوات الناسفة، وأثناء خروجه تم تفجير تلك العبوات عن طريق الريموت كنترول، واستشهد البطل على بعد بسيط من المنزل عقب خروجه، وخرج 25 من التكفيرين وطلبوا من القوات الانسحاب وترك الجثة.

وعلى الفور قام المقدم ” هلال” بإعطاء أوامره بعدم الانسحاب وترك الجثة، وبدأ تبادل إطلاق النيران بشكل كثيف بين القوات المسلحة والعناصر التكفيرية، وعلى الفور قام بالاتصال بالمقدم  “أيمن توفيق” وطلب المساعدة، ورد عليه قائلاً: ” لو في النار هدخلك، ثم أصيب الجندي أحمد عبد الرحمن، بطلقة في القدم، وواصل قتال العناصر التكفيرية وأحدث فيهم خسائر كبيرة ناسيا إصابته

واضاف قائد الكتيبة أنه بالفعل نجحنا في الوصول لجثة الشهيد وأثناء قيامي بسحب الجثة، أصابتي طلقة في يدي فقام جندي رقيب بقطع سترته وربط يدي حتى يتوقف النزيف، ومع وصول المدد تحولت أجساد العناصر التكفيرية إلى أشلاء.

شاهد بالفيديو..