تطبيق نظام مشاريع التخرج على طلاب الدبلومات الفنية

التعليم الفني فى مصر، أصبح بالنسبة للكثيرين فى الآونة الأخيرة ما هو إلا شهادة يحصل عليها الطالب، للالتحاق بسوق العمل، بدون أي خبرات أو معرفة ودراية بالتخصص الوظيفي الذي سيلتحق به، ويستغله الكثير من الشباب المصري، كوسيلة للهروب من المذاكرة، وهم الثانوية العامة الكبير، والذى أصبح كارثة للأسرة التي لها أبناء فى مرحلة الثانوية العامة، وتسعى وزارة التربية والتعليم بشتى الطرق لتطوير منظومة التعليم الفني، لتخريج جيل قادر على مواكبة سوق العمل .

مشروع تخرج الدبلوم

صرح الدكتور أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، أنه تقرر “تطبيق نظام مشروع التخرج على طلاب الصف الثالث الثانوي الفني“، بمختلف أنظمته، زراعي وصناعي وتجاري وفندقي، أسوة بطلاب الجامعات الذين يقدمون مشروعات تخرج، أن فكرة مشروع التقدم تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ المدارس الفنية، حيث سيكون لزامًا على الطلاب تقديم مشروع تخرج، حتى لو كان في غير تخصصهم الدراسي، و يقدم كل مجموعة من الطلاب مكونة من 5 إلى 10 طلاب فكرة مشروع قابل للتطبيق، وذلك لتدريبهم على إقامة المشروعات وإعداد دراسات جدوى، مضيفًا: “نريد لهم أن يبادروا بفكرة إقامة المشروعات.. نريد أن يخرجوا كل ما لديهم من أفكار”، مؤكدًا أن مشروع التقدم سيكون شرطًا لدخول طلاب الصف الثالث الثانوي بنظام الثلاث سنوات، إلى الامتحانات العملية.