التخطي إلى المحتوى

أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية، رسمياً في مفاجأة غير متوقعة، وقف دعم الدقيق، بداية من شهر أغسطس المقبل، لافتة، إلى أنها تهدف من وراء هذا القرار، إحكام الرقابة على المخابز والأسواق، لتوفير مليارات الدولار التي تهدر على الدولة، باسم الدعم، فضلاً عن المضي قدماً في برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تفرضه الحكومة على المواطنين مع بداية العام الجاري.

وصرح “محمد سويد”، المتحدث الإعلامي باسم وزارة التموين، بأن حرير تداول الدقيق، يتضمن عدة إجراءات، وهي:

  • تبدأ بشراء المطاحن للقمح من خلال هيئة السلع التموينية بالسعر الحر.
  • ثم تقوم المخابز بشراء الدقيق المنتج بالسعر الحر أيضًا.
  • سيؤدى ذلك لتحسين جودة المنتج والقضاء على ظاهرة تهريب الدقيق المدعم.
  • ويؤدى إلى تقليل الفاقد في الإنتاج بنسبة تتراوح بين 5% إلى 10% من إجمالي كميات القمح التي تستهلك في إنتاج الخبز المدعم.

هل تحرير سعر الدقيق سيرفع سعر رغيف الخبز؟

أم السؤال الذي يهم المواطن العادي، هو مدى، انعكاس هذا القرار، على سعر رغيف الخبز، فقد أشار “عطية حماد”، رئيس شعبة المخابز بغرفة القاهرة التجارية، إلى أن قرار اعتبار سعر الدقيق بـ”180 جنيها”، يعدّ “قرارًا مرضٍيًا لأصحاب المخابز”، مشيرًا إلى أن تنفيذه سيتم بداية الشهر القادم، لافتاً إلى أنه لا مساس بسعر الخبز المُدعم المقدم للمواطنين، مشيرًا إلى أن فرق التكلفة سيتم دفعه بصفة يومية لأصحاب المخابز، من الوزارة حتى لا يحدث خلل في المنظومة.



التعليقات

  1. والله فرصه لن تعوض الغاء دعم الخبز واعطاء المواطن صاحب البطاقة الذكيةبونات شهريه لشراء الخبز ثلاثة ارغفة للفرد يوميا واخر الشهر يشترى المواطن سلع بباقى البونات ويمكن تطوير الفكره من اولى الامر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.