شهد اليوم اجتماع الرئيس ” عبد الفتاح السيسي” مع رئيس الوزراء المصري المهندس ” شريف اسماعيل”، وذلك بحضور كل من وزير الدولة للانتاج الحربي اللواء ” محمد العصار” والدكتور ” طارق شوقي” وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالإضافة لعدد من مسئولي الدولة.

تكليفات هامة من الرئيس لوزير التربية والتعليم

حيث ناقش الاجتماع استراتيجية التعليم ، وعرض الوزير خطة الوزارة من أجل الاتقاء التعليم خلال المرحلة القادمة، مؤكداً أن هذه الخطة تعمل على تحسين جودة التعليم من أجل بناء الانسان المصري من النشأة  والارتقاء ببهم كأطفال وتنمية حياتهم ومهاراتهم على التعلم المستمر.

كما أشار ” شوقي” إلى أن الوزارة تعمل الآن على الارتقاء بمستوى المعلمين في نفس الخطة وتطوير مهاراتهم على استخدام التكنولوجيا الحديثة في العملية التعليمية، كما تشمل تلك الخطة توفير مراجع علمية في شتى المجالات والمناهج المختلفة للطلاب من خلال بنك المعرفة، موضحاً أنه يتم الان التعاون مع الدول المتقدمة في مجال التعليم مثل اليابان والمملكة المتحدة من أجل وضع وتنفيذ تلك الخطة.

ومن جانبة كلف الرئيس وزير التعليم بضرورة تنمية المهارات المطلوبة للطالب المصري في مراحل التعليم المختلفة من أجل بناء انسان مصري متطور يواكب العصر، كما وجه لضرورة تطوير أساليب التعليم والمحتوى العلمي المناسبين لتحقيق الهدف المطلوب، على ان يكون الهدف من التعليم اكتساب المهارات وليس فقط الوصول للتعليم الجامعي والمؤهل الدراسي.

ومما لاشك فيه أن تلك التكليفات والتوجيهات من الرئيس لوزير التعليم تُسعد جميع الطلاب وأولياء الأمور، حيث يكون الأولوية في التعليم لإكتساب المهارة وليس المؤهل فقط مما يجعل الطالب مؤهل للحياة العملية.