مازالت تداعيات اعتداء النائب البرلماني “منجود الهواري”، منذ قرابة الأسبوعين، بالصفع على مشرفة أمن بجامعة الفيوم، تتوالى، بعدما أثارت هذه الواقعة ضجة كبرى على السوشيال ميديا، وأحدثت حالة من الغضب من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وإحالة وزارة التعليم العالي، الواقعة للتحقيق، ولرفع شكوى بها إلى مجلس النواب، بالرغم من اعتذار النائب، وكشفه عن الصلح مع الموظفة، إلا أن مصادر كشفت عن مفاجأة منذ قليل.

أول قرار رسمي ضد النائب المتهم بصفع مشرفة أمن جامعة الفيوم

وكشفت مصادر برلمانية، خلال تصريحات خاصة لـ”الوطن”، عن أول قرار رسمي بشأن واقعة اعتداء الهواري على مشرفة أمن جامعة الفيوم، لافتاً إلى أن الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، قرر إحالة النائب البرلماني، لهيئة مكتب مجلس النواب للتحقيق، خاصةً بعد وصول العديد الشكاوى التي تم تقديمها لمجلس النواب بشأن الواقعة، ما دفع مكتب المجلس لفتح تحقيق فيها.

جدير بالذكر، أن الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قد دخل في وقت سابق خلال مداخلة هاتفية لأحد برامج التوك شو في وجود النائب المتهم بصفة الموظفية، في مشادة معه، وأكد أنه سيتقدم بطلب للدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، للتحقيق مع النائب فى الواقعة المنسوبة إليه، خاصةً في ظل الحالة النفسية الصعبة التي تمر بها الموظفى المعتدى عليها، مبرراً تهشيم الطلاب لسيارة العضو، لردود فعل غاضبة من الواقعة.