بعد أيام قليلة، من تصدر صورهما، لمواقع التواصل الاجتماعي، والتي عرفت بواقعة “الحضن”، بكلية الحقوق بجامعة طنطا، واثارت ردود أفعال واسعة وقتها، مما استدعى الأمر لتعليق رسمي من قبل الجامعة، وسط اخبار بفصلهما، إلا ان صوراً جديدة انتشرت منذ قليل، لبطلي الواقعة، لخطوبتهما رسمياً أمس الخميس، في مدينة بسيون بمحافظة الغربية، وسط حضور عدد من الأقارب والأصدقاء، لحفل خطوبة “الطالب مناع محمد السعدني والطالبة دنيا”.

التفاصيل الكاملة للخطوبة وأول صور منها

وبعد أيام قليلة، من تصدرهمهما لحديث الفضائيات والإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، قال “مناع السعدني”، الطالب بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة المنوفية، إن الطالبة “دنيا”، بكلية الآداب بجامعة طنطا هي خطيبته منذ فترة، وعندما ظهرت صورهما من داخل الجامعة، كانت وقتها خطيبته، لكن أمس كان حفل الشبكة وإعلان الخطوبة رسميًا في حضور عائلته وعائلتها.

كما أشار “مناع”، إلى أنه علاقتهما كانت رسمية بين العائلتين، وكانوا قاريين فاتحة، وكان المفروض أن يلبسوا دبل الخطوبة، إلا أنه أراد أن يفجر فاجأة لزملائهما بالكلية، ويعلن عن تصرف يفرحهما معاً، وان ما فعلاه كان تصرفاً عفوياً، قائلاً: “أنا عارف أني غلطان وعارف إن ده حرم جامعي، وليه احترامه بس أصحابي احتفلوا بينا والحضن جاء بشكل عفوي”.

جدير بالذكر أن الحضن الذي قال عنه “مناع” انه عفوياً، كان قد تسبب في فصلهما من الجامعة بقرار رسمي، حسبما تداولت العديد من المواقع الاخبارية.