الغموض يسيطر على اتهام “مصري” في ألمانيا بالتخلص من طفلته

يسيطر شعور بالصدمة والحزن على الجاليتين العربية والمصرية فى ألمانيا بعد اتهام المواطن المصرى الصعيدى أحمد فؤاد مسعود والمعتقل حاليا بأحد سجون ألمانيا على خلفية اتهامه بالتخلص طفلته سارة البالغة من العمر7 سنوات وهى القضية التى نالت اهتمام المجتمع الألمانى مؤخرا ..وجرى اعتقال المواطن المصرى الصعيدى من البر الغربى بالأقصر بناء على اتهام زوجته البولندية له بالتخلص من طفلتها حيث يقبع حاليا فى السجن مذهولا رافضا تناول أى طعام و ممتنعا عن الحديث مع المحققين للكشف عن ملابسات الحادث .

كانت الشرطة الألمانية قد تلقت بلاغا من مواطنة ألمانية من أصل بولندى تتهم زوجها المصري بالتخلص من ابنتهما سارة والتى تبلغ من العمر 7 سنوات فقط وعندما هرعت الشرطة إلى المنزل وجدت الأب يحاول انقاذ طفلته إلا أنها فارقت الحياة فألقت القبض عليه وأودعته في سجن مدينة دوسلدروف بإمارة شرق الراين .

ويبدو أن المواطن المصرى أصيب بصدمة عصبية من هول الصدمة جعلته يفقد النطق وغير قادر على الرد على أسئلة المحققين الألمان كما أنه غير قادر على تناول الطعام الأمر الذي يتطلب علاجا نفسيا مكثفا حتى يستعيد توازنه وتعود إليه قدرته على الكلام .

عقب نشر الحادثة فى وسائل الإعلام الألمانية أسرع معارف وأصدقاء المتهم المصرى لزيارته فى السجن ومعرفة تفاصيل القضية إلا أن السلطات الألمانية منعت عنه الزيارة ورفضت الإدلاء بأى تفاصيل حيث يبدو أنها حتى الآن لاتعلم أى تفاصيل حول وفاة الطفلة عدا اتهام الأم لزوجها بالتخلص من طفلتها كما أن الطب الشرعى هناك لم يعلن أي تفاصيل حتى الآن حول أسباب وفاة الطفلة .

عندما فشل المقربون من المواطن المصرى فى زيارته والحديث معه قرروا توكيل محام ألمانى لمتابعة التحقيقات والحصول على معلومات حول القضية ، إلا أن المحامى الألمانى أشترط عليهم عدم الإعلان عن اسمه حتى يستطيع إتمام عمله بسهولة بعيدا عن مطارات وسائل الإعلام الألمانية للحصول على تفاصيل خبرية حول القضية خاصة أن المجتمع الألمانى متهم للغاية بمعرفة سبب وفاة الطفلة وحقيقة ضلوع الأب المصرى فى وفاتها .

صرح ناصر الجيلانى محامى المواطن المصرى أحمد فؤاد مسعود أن السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج أجرت اتصالا هاتفيا بوالده المتهم وشقيقته الذى ينتمى إلى قرية البعيرات بالبر الغربى بالأقصر، أكدت السفيرة خلال اتصالها أن الوزارة تؤدى دورها على أكمل وجه وتتابع سير التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث واستجابت الوزارة كافة المناشدات التي وصلتها من المصريين بالخارج للتدخل لدى السلطات الألمانية للسماح لهم بمقابلة المواطن المصرى المحتجز حاليا في السجن.

وأشار الجيلانى إلى أن الوزيرة نبيلة مكرم كلفت اللواء سمير طه مساعد الوزير لشؤون الجاليات بالتواصل مع الطرف الألماني لمعرفة تفاصيل القضية والاطلاع على الموقف بكافة جوانبه.

كانت السلطات الألمانية قد منعت دبلوماسيين عرب من مقابلة المواطن المصرى داخل محبسه بحجة الحفاظ على سير التحقيقات وأن الحالة الصحية المتهم قد تدهورت بشدة خاصة أنه ممتنع عن تناول أي طعام منذ وفاة طفلته.

وكشف الجيلانى أن مجموعة من أصدقاء أحمد فؤاد مسعود من الجالية المصرية بألمانيا دفعوا تكاليف توكيل المحامى الألمانى لمتابعة القضية يوم الخميس الماضى.

كان المواطن المصرى قد تعرف على زوجتة البولندية منذ 10 سنوات خلال زيارتها للأقصر ونشأت بينهما علاقة صداقة متينة تحولت مع طول المدة إلى قصة حب اتفقا خلالها على الزواج والانتقال للعيش فى ألمانيا، ودرس مسعود اللغة الألمانية بمعهد جوته بالقاهرة لمدة عام وبعدها سافر مع زوجته إلى ألمانيا وتزوجا وأنجبا طفلتهما سارة التى كانت شديدة التعلق بوالدها.