قالت وزارة الخارجية المصرية بأن لا صحة لهتاف دبلوماسي مصري في اليونسكو ضد قطر واتهمت قناة “الجزيرة” القطرية بالتفنن بالتضليل ونشر الأكاذيب، بعد إذاعتها مقطع فيديو خلال عملية الانتخابات اليونسكو ويظهر فيه ما يعتقد انه دبلوماسي مصري يهتف ضد قطر بعد خسارة مصر وفي الوقت نفسه يقوم بالهتاف لصالح فرنسا للفوز برئاسة اليونسكو أمام القطري حمد بن عبدالعزيز الكواري وهو ما تحقق بفوز أودري أزولاي مديرة جديدة لليونسكو.

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية على الحساب في تويتر” أن يكون من ظهر في الفيديو الذي نشرته قناة الجزيرة هو دبلوماسي مصري فضلا عن عدم كونه عضو منتميا في البعثة المصرية في اليونسكو.

الخارجية المصرية تهنئ أودري أزولاي

وكان المتحدث باسم الخارجية أحمد ابو زيد هتاف، هنأ يوم أمس الجمعة عبر التويتر الفرنسية أودري أزولاي بعد فوزها أمام منافسها القطري حمد بن عبدالعزيز الكواري في الجولة الخامسة النهائية للتصويت لاختيار مديرا جديدا لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، مؤكداً أن مصر خاضت هذه المعركة (انتخابات اليونسكو) بكل شرف ومهنية وجدية.

وستحل الفرنسية أودري أزولاي محل البلغارية ايرينا بوكوفا التي قادت منظمة اليونسكو منذ عام 2009، وتعنى منظمة التابعة للأمم المتحدة(اليونسكو) التي مقرها باريس بحماية المواقع الأثرية والتراثية.

انسحاب الولايات المتحدة وإسرائيل من اليونسكو

وكانت أعلنت الولايات المتحدة بشكل مفاجئ الانسحاب من منظمة اليونسكو يوم الخميس بسبب انحياز محتمل منها ضد اسرائيل، والتي تبعتها تل أبيب هي الأخرى بالانسحاب، وقال كريس هيغادورن القائم بالأعمال بالولايات المتحدة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) انها اصبحت مكانا  للتحيز المناهض لاسرائيل، ولسوء الحظ قررنا اتخاذ قرار الانسحاب من اليونسكو في هذا الوقت.

اتهام اليونسكو بالانحياز ضد إسرائيل

ومعظم أنشطة منظمة اليونسكو ليست محل جدل لكن عندما يتعلق الأمر على سبيل المثال بالقرارات فيما يتعلق بالقدس وكيفية تشغيل المواقع الدينية واجراءات اسرائيل هناك، تتهم باالانحياز ضد إسرائيل.

يذكر ان خمس تمويلات كان من المفترض ان تمنحها واشنطن لمنظمة اليونسكو ولكنها اوقفتها، منذ عام 2011 عندما قبلت منظمة اليونسكو دولة فلسطين كدولة كاملة العضوية، والذي عارضت الولايات المتحدة هذه الخطوة ودول أخرى.