التخطي إلى المحتوى

نقل التلفزيون المصري بياناً للمتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية منذ قليل حول الأحداث المؤسفة التي وقعت اليوم، ةكشف فية عن تفاصيل مؤلمة للحادث وذلك بعد معاينة النيابة للشهداء الثلاثة الذين لقوا حتفهم اليوم على أيدي مسلحين، وقال العميد أركان حرب تامر الرفاعي أن 30 طلقة اخترقت أجساد الشهداء الثلاثة وتركزت الطلقات على الرأس والصدر والكتفين، وقام الطلقات التي أطلقها مسلحون باختراق رأس الضابطبطين بمحطة الرسوم كما أصابت عدة طلقات مواقع متفرقة من أجسادهما.

وأضاف المتحدث العسكري أن الحادث الإرهابي أدى إلى استشهاد كلاً من العقيد ” خالد عبد العزيز” والنقيب ” زكريا عبد الفتاح” وهم ضباط بالمعاش، والمجند ” رمضان السيد”، وكان مسلحون يستقلون سيارة دفع رباعي بإطلاق الرصاص الحي من أسلحتهم، على كشك لتحصيل رسوم موازين، وذلك في قرية البليدة بنزلة العياط، وكان الضحايا يجلسون في كشك خشبي على جانب الطريق، حيث فوجئوا بوابل من الرصاص تم إطلاقه عليهم، تبين بعد معاينة النيابة وجود فوارغ 30 رصاصة اخترقت أجساد الشهداء الثلاثة، وبع الانتهاء من المعاينة تم تسليم تقرير مفصل لنيابة العياط وذلك بعد مناظرة الجثامين وتحرر محضر بالواقعة.

كما قام المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة باستنكار الحادث الإجرامي ناعياً الشهداء ببالغ الحزن والأسى، سائلاً المولى تبارك وتعالى للشهداء الثلاثة الرحمة والمغفرة داعياً الله أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان متوعداً المجرمين بعدم الإفلات من العقاب.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.