التخطي إلى المحتوى
اجراء خطير للغاية من روسيا ضد مصر في 22 سبتمبر المقبل.. ووكيل الزراعة بالبرلمان: هذا الإجراء “كارثة ستحل بمصر”

يبدو أن الأمور في طريقها للتعقيد بين الجانبين المصري والروسي، بعد فترة من الازدهار في الآونة الأخيرة، وتحديداً مع تولي الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، حكم مصر، وزيارته أكثر من مرة، لروسيا، وزيارة مماثلة للرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، فضلاً عن صفقات السلاح والاستثمارات المتبادلة بين الطرفين، ووعود الرئيس الروسي، بزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، ولكن يبدو سمة أمراً ما حدث، بدأ يعكر صفو هذه العلاقات.

فقد ذكرت وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء، نقلاً عن الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة البيطرية والصحة النباتية قولها، اليوم الجمعة، إن موسكو ستوقف واردات الفواكه والخضروات من مصر اعتبارا من 22 سبتمبر المقبل، تزامناً مع رفض الحجر الصحي المصري، لاستلام شحنة قمح روسية حجمها 60 ألف طن في ميناء نوفو وسيسك بسبب مشاكل تتعلق بفطر “الأرجوت”، المسبب للإجهاض والسرطان.

جدير بالذكر، أن مصر، تعتبر أكبر مستورد للقمح الروسي والذي لم يصدر له أي موافقات منذ فترة طويلة، بسبب سياسات وزارة الزراعة في منع القمح الذى يحتوى على أي نسبة من الأرجوت، فيما تسعى روسيا إلى استعادة السوق المصرية، بمزيد من الضغوطات المقابلة، من أجل تمرير صفقات القمح.

ومن جهته، قال “عبد الحميد الدمرداش”، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، بان هذا القرار كارثة كبرى ستحل على مصر في حال تنفيذ روسيا تهديدها بحظر بعض المحاصيل الزراعية المصرية أبرزها الموالح والمحاصيل الحمضية، الأمر الذي ينبأ بانهيار تام لسوق الموالح بمصر.

اجراء خطير للغاية من روسيا ضد مصر في 22 سبتمبر المقبل.. ووكيل الزراعة بالبرلمان: هذا الإجراء "كارثة ستحل بمصر"

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

  1. خلي الغلابه تاكل والحكومه الرشيده مسؤله عن حل الازمه لومش قادرين يسيطروا علي راس الفساد يستقيلوا ابحث عن نجيب واخواته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.