التخطي إلى المحتوى
أول تصريح من والدة الطفلة الرضيعة المغتصبة فى الدقهلية بعد إدانتها وجعلها مشاركة فى الجريمة
تصريح والدة الطفلة المغتصبة

الطفلة الرضيعة “جنا”، التى تبلغ من العمر سنة وثمانية أشهر تعرضت الطفلة البريئة للاغتصاب من عاطل يبلغ من العمر 35 عاماً، فكانت الطفلة تلعب وتلهو أمام منزلها واختطفها وقام باغتصابها داخل مبنى مهجور بالقرية بدون رحمة، وعن أول تصريح لوالدة الطفلة جنا أنها تريد أقصى عقوبة للجاني الذى فعل ذلك بابنتها الرضيعة.

وأضافت نهى صلاح والدة الطفلة ” قضيت طوال الليل داخل المستشفى، أقوم بأحتضان ابنتي، لا أصدق ماحدث لها ياتجيبو أقتله بأيدي ياتعدمه الحكومة”، وقامت نهى والدة الطفلة بحكاية ماحدث لابنتها ومارأته منذ بداية الحدث، قالت والدتها ” لقيت الناس جايه تجري وشايلة بنتي غرقانه فى دمها، خدتها منهم وجريت بيها عالمستشفى، وقولتلهم مين عمل فيها كده، قالوا أن ناس شافوها مع جارنا إبراهيم”.

قام الأهالي بالإمساك به وسؤاله عن ماحدث للطفلة، فقال لهم لاأعلم شىء فقاموا بالضغط عليه حتى أعترف أنه اغتصبها، والدة الطفلة جنا تقول أن تشخيص الأطباء ” نزيف دموي بالمهبل، وتهتك فى عضلات وعظام الفرج، وتم عمل عملية للطفلة “، وقال عم الطفلة المدعو ” عطا السيد “ أن والد الطفل يعمل فى السعودية وأن جميع أفراد الأسرة تنتظر القصاص، وحكم قضائي يبرد قلوبهم ويقول ” لابد من محاكمته ويكون عقابه على الملاء حتى يكون عبرة لغيره، ولا تتكرر حادثة مأساوية مثل هذه مرة أخرى”.

أدان الواقعة والأم ” المركز القومي للأمومة والطفولة بالدقهلية”، كما أدانها ” مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية”، وطالبوا بتحقيق أقصى عقوبة على المتهم، وأدانة الأم بسبب تركها لبنتها الرضيعة تلعب خارج المنزل وتعرضها للخطف والاغتصاب، أو تعرضها للعض من الكلاب الضالة فالأم هى المسؤلة الأولى عن ترك ابنتها خارج المنزل.

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

  1. وده اسمه ايه جمعية ايه اللي بتدين الام الطفله سنها يسمح بالتحرك بالمشي يعني بسهوله امها تنشغل وتطلع قدام البيت. وبعدين ده جارهم يعني وارد انه يامن علي امها نفسها ويغتصبها مالهااش علاقه. يعني الجمعيات دي ولا دي فرصه للشهره علي الام الناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.