تطورات جديدة في قضية مقتل طفلي ميت سلسيل..  والد الطفلين يهرب بعد اعترافه بتورطه في تجارة غير مشروعة

كشفت الساعات الأخيرة تطورات جديدة ومثيرة في قضية مقتل طفلي قرية ميت سلسيل الأشقاء بعد اختطافهما من أحدى مدن الألعاب الترفيهية أول أيام عيد الأضحى، حيث اعترف والد الطفلين بوقائع مثيرة ستغير منحى القضية وتزيدها غموضا فوق غموضها، خاصة بعد هروب الأب من البلدة بعد ادلاءه بالاعترافات أمام النايبة

تجارة غير مشروعة

وأكدت مصادر أمنية أن الأب (محمود .ن) أعترف خلال استجوابه أمام النيابة العامة بأن حادث خطف أبنيه ومقتلهما غرقا قد يرتبط بتورطه في تجارة غير مشروعة مع أحد السمارة الذي حصل منه على مبلغ مالي مقابل تخليص أمور تتعلق بتلك التجارة ووقع بينهما خلاف مؤخرا بسبب فشل الأب في انهاء العمل ورغبة السمسار في استرداد أمواله ورفض الأول رد الأموال للثاني.

وبعد ادلاء والد الطفلين المقتولين باعترافات التورط في تجارة غير مشروعة اختفي من القرية بعد خروجة من منزلة الساعة التاسعة صباحا وفقا لما قاله إبراهيم فتحي الموافي محامي من قرية ميت سلسيل حضر وقائع تحقيقات النيابة مع والد الطفلين، مما عقد القضية أكثر وأثار أهالي قرية ميت سلسيل ضد الأب

جنازة كبيرة للطفلين

وشيع ألاف من أهالي قرية ميت سلسيل بمحافظة الدقهلية جثامين الطفلين محمد وريان بعد أن تم الأفراج عنهما من المشرحة والتأكد من عدم وجود اي أثار للقتل على الجثتين وأن الوفاة كانت بسبب اسفسكيا الغرق حيث عثر أهالي مدينة فارسكور بدمياط على الطفلين غارقين في المياه أسفل كوبري فارسكور.

ومن جانبها وسعت الجهات الأمنية من دائرة الاشبتاه والبحث للوصول للمتورطين في الجريمة، والعمل على وصول لطرف خيط في القضية بعد اعترافات الأب قبل اختفاءه.