التخطي إلى المحتوى

قد قام بعض خبراء السيارات بالحديث مؤكدين على أن الأسعار لن تنخفض خلال الفترة القادمة بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج وزيادة رسوم الجمارك لذلك لن يتجه التجار أو شركات السيارات لتخفيض الأسعار الفترة القادمة كحل لتحريك ركود السوق بسبب انخفاض المبيعات التي وصلت لحوالي 46% بشهر مايو الماضي حسب التقرير الحديث لمجلس معلومات سوق السيارات “أميك”.

وقد اكد أيضا  سيادة  عمر بلبع رئيس شعبة السيارات بغرفة الجيزة التجارية، إن أسعار السيارات لن تنخفض خلال الفترة القادمة وذلك بسبب زيادة تكلفة الإنتاج والعمالة وارتفاع فوائد البنوك على القروض السيارات بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف استيراد السيارات والجمارك والضرائب مشيراً إلى أن السيارة مثل أي سلعة اقتصادية تأثرت بالقرارات الاقتصادية الأخيرة

وقد أضاف أيضا  سيادة  عمر بلبع رئيس شعبة السيارات بغرفة الجيزة التجارية، مبيعات السيارات تنخفض هذا العام بنسبة 10% عن العام الماضي، مشيراً إلى أن الحل لركود السوق ليس في قطاع السيارات ولكن في أيدى المسئولين عن القرارات التي تؤثر بالسلب على القطاع

واصبح سوق السيارات المستعملة متزايدًا وأصبح له زبائن كثيرون، خاصة بعد ارتفاع أسعار السيارات الحديثة، ولكن ارتفاع الأسعار بصفة عامة، خصوصا في قطع غيار السيارات المستعملة

وقد اتجها  قطاع كبير من الزبائن إلى شراء السيارات الصينية   أكد تاجر السيارات أن الصيني أصبح له سوق في تجارة السيارات، الفترة الماضية ولكن بنسبة كبيرة للسيارات الجديدة “الزيرو”، لأن المستعمل الصيني في مصر يثير قلق الزبون المصري الذي لا يثق في صناعة السيارات الصينية ولكن هناك منتجًا صينيًا أثبت كفاءة مثل “الجيلي والجاك” .

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.