التخطي إلى المحتوى
الجزائر تحيي رأس السنة الأمازيغية 2969 في الذكرى الأولى لترسيمه عيدًا
السنة الأمازيغية 2969

احتفلت الجزائر برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969, اليوم السبت, في الذكرى الأولى لترسيمه عيدًا وطنيًا وعطلة رسمية. حيث أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة , العام الفائت أن رأس السنة الأمازيغية, الموافق ل12 يناير من كل سنة , يجب إحيائه عطلة رسمية في البلاد.

كما شهدت اليوم عدة محافطات في الجزائر, احتفالات رسمية وشعبية بهذه المناسبة, حيث أعطى الأمين العام للغة الأمازيغية, عصاد الهاشمي, الثلاثاء الماضي, إشارة للبدإ بالاحتفال الرسمي برأس السنة الأمازيغية 2969.

وصرح عصاد للإذاعة الحكومية, أن هذا العيد هو رصيد مشترك يجمع كل الجزائريين مؤكدا أنه لاقى كل الإهتمام خصوصا بعد ترسيمه عيدًا ,حيث أضاف أن الاحتفال بهذا العيد صورة تصالح الجزائريين مع عاداتهم وتقاليدهم وتقدير كل ماله علاقة بالثراث القديم.

كما أن الجزائريين احتفلوا بهذا العيد بإعداد الحلويات والأكلات التقليدية , بالإضافة إلى تنظيم عدة معارض للحرف التقليدية وحفلات الغناء الأمازيغي, بالإضافة إلى تنظيم “أسبوع التراث الأمازيغي” من قبل وزارة الثقافة بداية من 6 إلى 13 من شهر يناير الحالي.

أما التأريخ الأمزيغي في الجزائز فيعود إلى 950 عاما قبل الميلاد, أما عدد الأمازيغ الموجودين فلا توجد أرقام رسمية, لكن من المعروف أنه مجموعة من القبائل المحلية, التي تسكن من المنطقة الممتدة من غرب مصر شرقا, إلى المحيط الأطلسي غربًا، ومن البحر المتوسط شمالًا إلى الصحراء الكبرى جنوبًا.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.