جنوب العراق يشتعل | مُحتجون بالبصرة يحرقون مبنى المحافظة بالكامل والسُلطات تفرض حظر التِجوال

ماذا يحدث الآن بالبصرة، وماذا سيحدث بالعراق خلال الأيام القادمة ؟، سؤالٌ قد يكون شرعي مئة بالمائة في ظل حالة الاشتعال والتي تزداد يوماً بعد يوم، بين الأطياف السياسية داخل الهيكل المكون للحكم بالعراق، وكانت بداية الاشتعال ولا تزال الجنوب العراقي، فبعد أن تزايدت حِدة الاحتجاجات من قبل سكان مدينة البصرة ثاني أكبر المدن العراقية، وذلك لما وصفوه بحالة من التردي الشديد في الخدمات المُقدمة من قبل الحكومة للمواطنين، وفى مقدمتها الكهرباء التي تزايدت وتيرة انقطاعها بشكلٍ كبير خلال الشهور الحارة من صيف 2018، مما حدا برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادى لإقالة وزير الكهرباء، ولكن لم تهدأ نيران البصرة المُشتعلة، وأفادت وكالات الأنباء باشتعال الموقف إلى مستوى خطير للغاية، بين أهالي البصرة والحكومة العراقية .. فإليكم تفاصيل الأحداث المشتعلة الآن هناك بجنوب العراق .

البصرة تشتعل غضبًا والسُلطات تقرض حظراً للتجوال

وبعد أن تزايدت حِدة المواجهات بين السلطات العراقية وأهالي مدينة البصرة خلال اليومين الفائتين والتي أسفرت عن سقوط عددٍ من القتلى والمصابين في صفوف مُحتجي البصرة، أفادت الأنباء الواردة بان أهالي البصرة الآن اقتحموا مبنى المحافظة وقاموا بحرقه بشكل كامل، فى إطار موجة شديدة من التظاهرات تشهدها المدينة ضد الحكومة .

ورغم أن السُلطات العراقية قررت فرض حظراً للتجوال مُنذ قليل في شتى أنحاء المدينة، إلا أن التقارير الإخبارية الواردة تُفيد باستمرار الاحتجاجات    والتظاهرات ضاربه عرض الحائط بقرار الحكومة .