جاسوس إسرائيلي إمام لمسجد في ليبيا ويتزعم خلية إرهابية ليخترق حدود مصر تحت شعار”الحرب على مصر وتحريرها”-بالفيديو
جاسوس إسرائيلي

مفاجئة صادمة جدا بعد ان قامت قوات الأمن الليبية بالقبض على إمام مسجد يطلق عليه ابو حفص، ومن خلال التحقيقات إتضح للسلطات تفاصيل وحقائق في غاية الأهمية، فلقد إتضح ان إمام المسجد ليس شخصا مسلما ولا عربيا، بل هو إسرائيلي الجنسية، واسمه الحقيقي هو بنيامين افريم، وخدمته من خلال فرقة تابعة لجهاز الموساد الإسرائيلي يطلق عليها المستعربين، وتخصص هذه الفرقة التجسس على العرب والمسلمين داخل بلادهم.

جاسوس إسرائيلي إمام مسجد في ليبيا

أفادت التحقيقات التي أجرتها السلطات الليبية وصرحت بها قناة الجديد، أن دخول الجاسوس الإسرائيلي الى ليبيا جاء بترتيب مسبق ومنها تمكن من ان يكون عضو من الخلية الداعشية المتمركزة في ليبيا لتنظيم داعش الارهابي، وقام بالانتقال مع الدواعش الى مدينة بنغازي الليبية، واندمج بالمجتمع الليبي حتى استطاع ان يتولى منصب امام مسجد في احد مساجد بنغازي.

صرحت صحيفة اسبانية، ان ما اثار الدهشة هو تمكن الجاسوس الاسرائيلي او ابو حفص المزيف، من التطور الفعلي بين المجتمع الليبي، ليصبح من كونه عنصر مبتدئ الى إماما لمسجد ، ومنها تمكن من تكوين خلية تابعة لتنظيم داعش واستقل بها ، مكونة من اكثر من 200 عنصر، ولقد حاول مرارا وتكرارا لإختراق الحدود المصرية، وكانت خلية، ابو حفص الداعشية من اكثر الخلايا الداعشية دموية وكثيرا ما نشرت تهديدات واضحة بالسعي الى نقل حربها الى مصر رافعة شعار ” الحرب على مصر وتحريرها” حسب ما نقلت احد الصحف الاسبانية.

شاهد الإسرائيلي الجاسوس وكيف أصبح إمام مسجدا