لماذا يحتفل “جوجل” اليوم بالمطرب السعودي “طلال مداح” Talal Maddah؟
شعار جوجل في ذكرى ميلاد Talal Maddah طلال مداح الثامنة والسبعون

اليوم ٥ أغسطس تحل الذكرى ٧٨ لميلاد المطرب والملحن السعودي “Talal Maddah طلال مداح”، ولهذا قام محرك البحث الشهير بتغيير شعاره الرسمي على صفحته الرئيسية إلى صورة كرتونية لطلال مداح يعزف العود وتخرج كلمة “Google” من العود كالألحان. الجدير بالذكر أن “جوجل” يقوم بتغيير شعاره في العالم العربي وفق ذكريات ميلاد شخصيات أثرت في الوطن العربي ثقافياً أو أدبياً أو سياسياً، وكذلك أيضاً في المناسبات العامة الخاصة بالدول، كما هو الحال في كل نسخ جوجل المخصصة.

صور طلال مداح

لماذا يحتفل "جوجل" اليوم بالمطرب السعودي "طلال مداح" Talal Maddah؟
لماذا يحتفل "جوجل" اليوم بالمطرب السعودي "طلال مداح" Talal Maddah؟

طلال مداح
المغني طلال مداح
لماذا يحتفل "جوجل" اليوم بالمطرب السعودي "طلال مداح" Talal Maddah؟
طلال مداح
لماذا يحتفل "جوجل" اليوم بالمطرب السعودي "طلال مداح" Talal Maddah؟
طلال مداح
طلال مداح
طلال مداح

ألقاب طلال مداح

أطلق جهور ونقاد طلال مداح عليه العديد من الألقاب كان أبرزها:

  • “الحنجرة الذهبية”
  • “قيثارة الشرق “
  • “صوت الأرض”
  • “فارس الأغنية السعودية”
  • “فيلسوف النغم الأصيل”
  • “زرياب” (أطلقه عليه موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب)
  • “أستاذ الجميع” (أطلقه عليه الفنان محمد عبده)

نبذه عن حياته وأهم انجازاته

ولد “طلال بن عبد رب الشيخ بن أحمد بن جعفر الجابري” في الخامس من أغسطس عام ١٩٤٠م، في مدينة “مكة المكرمة” بالمملكة العربية السعودية، تولى تربيته منذ ولادته زوج خالته علي مداح، ولهذا يُدعى بأسم “طلال مداح” بالرغم من أنه ليس أسمه عند الولادة، تزوج طلال مداح ٣ مرات وأنجب ٥ أولاد و ٨ بنات، ويعد طلال مداح أول من أنتج فيلماً سينمائياً سعودياً وهو فيلم “شارع الضباب”، وأول من حدّث وطور الأغنية السعودية بأول أغنية تغنت على نمط الكوبليهات، وهي “أغنية وردك يا زارع الورد”، وكانت أول أغنية عاطفية سعودية يتم إذاعتها في الإذاعة الرسمية، ويذكر أن “طلال مداح” هو أول فنان خليجي تترجم له أغنية على التليفزيون الفرنسي.

وفاته

في ١١ أغسطس عام ٢٠٠٠م، تعرض مداح لأزمة قلبية وهو على المسرح وسقط من على الكرسي الذي كان يجلس عليه وهو يتهيأ لأداء أغنية “الله يرد خطاك”، وتم نقله سريعا إلى المستشفى ولكنه كان قد فارق الحياة. نُقل جثمانه للصلاة عليه في المسجد الحرام بمكة المكرمة ودفن بمقابر المعلاة بمكة المكرمة.