ما هو 2017 الاعتدال الخريفي Autumn Equinox؟ ولماذا قد يكون اليوم مثيراً للإكتئاب؟!

يحتفل محرك البحث جوجل اليوم ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧ بما يعرف بالـ Autumn Equinox أو الاعتدال الخريفي لعام ٢٠١٧، وهو يعتبر أول يوم في فصل الخريف، وبهذا يكون الأمس هو المتمم لفصل الصيف هذا العام، ويعتبر هذا اليوم هو أحد اليومين فقط الذان يتساوى فيهما طول النهار والليل تماماً.

الجدير بالذكر أن هذه الفتره من العام تشهد معاناة البعض من الإكتئاب أو تغيرات مزاجية سيئة ويصفها الأطباء بالأمر الطبيعي، الأمر الذي قد يكون تطور مع تطور الجنس البشري واعتياده أن الفترة المقبلة ستشهد ليال أكثر طولاً من سابقتها، وتكون النساء الفئة الأكثر عرضة للإصابة به من الرجال، ويعتقد الخبراء أن سبب الاكتئاب هو قلة التعرض لنور الشمس، الذى بدوره قد يؤثر على الساعة البيولوجية للجسم، والتي تعني ساعات أقل من النوم يومياً وهو أحد أهم العوامل المسببة للإكتئاب.

صور توضيحية لكيفية حدوث الاعتدال الخريفي Autumn Equinox

الاعتدال الخريفي 2017
احتفال محرك بحث جوجل بالاعتدال الخريفي 2017 اليوم الجمعة

ما هو 2017 الاعتدال الخريفي Autumn Equinox؟ ولماذا قد يكون اليوم مثيراً للإكتئاب؟!

والجدير بالذكر أن هذا اليوم قد يختلف من عام لآخر، وأيضاً إذا كنا نحتفل بالاعتدال الخريفي Autumn Equinox اليوم في نصف الكرة الشمالي، فإن سكان نصف الكرة الجنوبي يحتفلون بالاعتدال الربيعي Spring Equinox، واحتفلت كذلك معهم شركة محرك البحث العالمية جوجل بهذه المناسبة أيضاً.

هذا وقد احتفل جوجل عبر تغيير صورة شعاره على صفحته الرئيسية وكذلك صفحات نتائج البحث إلى صورة متحركة لأرنب يخلد إلى النوم مشيراً إلى بدء السبات الشتوي لعدد من الحيوانات البرية.

وقد حددت جوجل لحظة الاعتدال الخريفي بدقة في الساعة العاشرة مساءاً ودقيقتين بحسب التوقيت المحلي للقاهرة والتوقيت الدولي لشرق أوروبا.

ومن المفارقات، أن ذكرى السنة الهجرية الجديدة تتصادف تماماً مع يوم الاعتدال الخريفي هذا العام، ولعله كان من الأجدر بجوجل الاحتفال بهذه المناسبة في العالم الإسلامي تحديداً، حيث يهتم بها المسلمون بنسبة أكثر بكثير من حدث الاعتدال الخريفي.