وكالة ناسا تحذر سكان الارض من كارثة سوف تحدث بحلول عام 2020

قامت وكالة ناسا الفضائية الأمريكية بعمل دراسات وأبحاث حول الأرفف الجليدية في القطب الجنوبي حيث أكتشفت أن أقدم الارفف تنخفض وتتأكل بشكل درماتيكي أي أنه سيختفي في السنوات القليلة القادمة ويسمي هذا الرف الجليدي لارسن بي.

ويتعدي عمرة أكثر من عشر الاف عام ومع مرور الوقت فأصبح مجرد  قطعة رقيقة من الجليد تطفو على سطح الماء ومن الممكن زوبانة بشكل كامل قبل نهاية القرن الحالي وتقريبا في عام 2020 وتعتبر معظم الارفف الجليدية تمتد لانهار متجمدة وقد يؤدي اختفاء هذة الأرفف.

إلى ذوبان الأنهار بصورة سريعة مما يتسبب في ارتفاع منسوب البحار والمحيطات حول العالم وهو الخطر الذي ينذر بإغراق مساحات كبيرة من اليابسة وأكد علاء الخازندار رئيس فريق مختبر الدفع النفاث في باسادينا بولاية كاليفورنيا التابع لوكالة ناسا أنة توصل الي عدد من الأدلة تثبت أن الرف الجليدي لارسن بي يذوب بشكل متسارع حيث بدأ يتفتت إلى قطع وأشلاء صغيرة لن يمكنها البقاء لفترة طويلة.

والجدير بالذكر أن العالم أهتم بذوبان الأرفف الجليدية منذ عام 2002 وأكتشف ان زوبان الارفف بسبب ارتفاع درجات الحرارة حيث تعاقبت موجة من مواسم الصيف الدافئة على القارة الجنوبية.

وكان قبل 20 سنة مساحة لارسن بي في عام 1995كان يبلغ 4445 ميلاً مربعاً وتقلصت إلى 2573 ميلاً مربعا حتيً عام 2002 ثمّ تراجعت مرّة أخرى بعد أربع أسابيع إلى 1337 ميلاً مربعا ولكن في الوقت الحالي أصبح ما يوصف الرف الجليدي العملاق ًلا تتجاوز 618 ميلاً مربعاً .