واشنطن تعلن حالة الطواريء وتطلب بشكل عاجل من مليون شخص مغادرة منازلهم بسبب إعصار فلورانس

أعلنت العاصمة الأمريكية واشنطن حالة الطواري ء استعداداً لاستقبال إعصار فلورانس، والذي تصل سرعته إلى 195 كليومتراً في الساعة، محملاً بأمطار غزيرة متوقع أن تسبب فيضانات عاتية، حيث “موريل باوزر” رئيسة بلدية العاصمة الأمريكية أن حالة الطواريء تسر فوراً، وناشدت بتوفير الموارد الضرورية لمواجهة الإعصار.

وطلبت السلطات الأمريكية من أكثر من مليون شخص مغادرة منازلهم على الفور خاصة المقيمين فى المناطق الساحلية، وذلك قبل وصول الإعصار المتوقع له يوم الخميس القادم.

وكانت ولايات فرجينيا ومريلاند وكارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية قد أعلنوا فى وقت سابق حالة الطواريء الذى وصفه الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” بأنه شديد الخطورة.

وأعلن المركز الوطنى للأعاصير أنه بداية من اليوم سيضرب الإعصار نورث وساوث كارولينا تعقبه سيول وأمطار غزيرة فى الشرق والجنوب من الولايات المتحدة الأمريكية.

تستمر حالة الطواري ء لمدة 15 يوماً، ويُتوقع أن يتسبب برياح عاتية وارتفاع فى الأمواج وأمطار غزيرة.

كانت آخر مرة تم إعلان حالة الطواريء فى واشنطن فى يناير عام 2016 بسبب عاصفة “سنوزيلا” التى غطت العاصمة الأمريكية بكتلة من الثلوج.