التخطي إلى المحتوى
هكذا بدَت يدا البطل الهولندي مارتن وجسمه بعد أن سبح مسافة 163 كم ولأكثر من أربعة أيام متواصلة، لماذا يا تُرى؟
قصة السباح الهنولندي مارتن فان دير الذي جمع المال من أجل مكافحة مرض السرطان

منذ نعومة أظفاره، عُرف مارتن فان دير فايدين Maarten van der Weijden من هولندا بكونه موهبة واعدة في السباحة. ومع ذلك، وقبل أن تبدأ حياته المهنية واجه تحديا كان يمكن أن ينهي كلّ شيء. فعندما بلغ من العمر 19 عاماً، تبيّن بالفحوصات بأن مارتين مصاب بالسرطان. لم تكن توقعات الأطباء واعدة، فقد قالوا بأن هناك احتمالًا بسيطاً أن ينجو الشاب من اللوكيميا. لكن مارتن أحبط كل هذه التوقعات وأثبت أنها خاطئة. فلم يتمكن هذا البطل من التغلب على السرطان فحسب، بل إنه عاد إلى لممارسة رياضته المفضلة بسرعة، بعد عامين فقط من اكتشاف المرض عنده. وأبهر الجميع بتمكنه من مواصلة مسيرته من خلال حصوله على الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008.

ومن المعروف أن معظم الرياضيين يبذلون قصارى جهودهم، ولم يكن Maarten استثناءًا لهذه القاعدة. فقد حاول مؤخراً السباحة لمسافة 200 كيلومتر (120 ميل) التابعة لمضمار Elfstedentocht في هولندا، لقد كان السبب الوحيد وراء هذا الحدث هو جمع الأموال لأبحاث السرطان، وهي القضية التي لطالما أرّقت مارتن وجاهدَ من أجلها.

لقد كان من المقرر أن تستغرق السباحة ثلاثة أيام فقط، بما في ذلك فترة راحة قصيرة للغاية. ولكن عندما سبح مارتن بدأ يشعر بالمرض وغدا الماء وسطاً ملوثا جدًا بالنسبة ولا يمكنه الاستمرار أكثر. لقد تمكن من السباحة لمسافة 163 كيلومترا خلال 55 ساعة. وعلى الرغم من عدم تمكنه من الوصول إلى هدفه البالغ طوله 200 كيلومتر، إلا أن حملة جمع التبرعات حققت نجاحًا كبيرًا. وجمع السباح البطل مبلغًا مذهلاً بلغ أكثر من 4 ملايين دولار.

هكذا بدَت يدا البطل الهولندي مارتن وجسمه بعد أن سبح مسافة 163 كم ولأكثر من أربعة أيام متواصلة، لماذا يا تُرى؟
حاول مؤخراً السباحة لمسافة 200 كيلومتر (120 ميل) التابعة لمضمار Elfstedentocht في هولندا

 

هكذا بدَت يدا البطل الهولندي مارتن وجسمه بعد أن سبح مسافة 163 كم ولأكثر من أربعة أيام متواصلة، لماذا يا تُرى؟
وكان من المقرر أن تستغرق السباحة 3 أيام ، بما في ذلك فترة راحة قصيرة للغاية
مصدر الصورة: MvdWFoundation
كان السبب الوحيد وراء هذا الحدث هو جمع الأموال لأبحاث السرطان ، وهي قضية قريبة من قلب مارتن
كان السبب الوحيد وراء هذا الحدث هو جمع الأموال لأبحاث السرطان ، وهي قضية قريبة من قلب مارتن
مصدر الصورة: Evelien de Bruijn
هكذا بدَت يدا البطل الهولندي مارتن وجسمه بعد أن سبح مسافة 163 كم ولأكثر من أربعة أيام متواصلة، لماذا يا تُرى؟
اشتدّ عليه مرضه وأصبح الماء ملوثًا جدًا ويستحيل الإستمرار
هكذا بدَت يدا البطل الهولندي مارتن وجسمه بعد أن سبح مسافة 163 كم ولأكثر من أربعة أيام متواصلة، لماذا يا تُرى؟
وقد تمكن من قطع مسافة 163 كيلومترا في 55 ساعة
هكذا بدَت يدا البطل الهولندي مارتن وجسمه بعد أن سبح مسافة 163 كم ولأكثر من أربعة أيام متواصلة، لماذا يا تُرى؟
كيف بدت يدا مارتن بعد 55 ساعة سباحة

 

هكذا بدَت يدا البطل الهولندي مارتن وجسمه بعد أن سبح مسافة 163 كم ولأكثر من أربعة أيام متواصلة، لماذا يا تُرى؟
كيف بدت قدما مارتن بعد سباحة 55 ساعة وقطع مسافة 163 كم

شكلت حملة جمع التبرعات التي قادها مارتن نجاحا كبيرا. جمع السبّاح خلالها أكثر من 4 ملايين دولار!

اقرأ أيضا:

أكثر دول العالم إنتاجاً لبذور عبّاد الشمس وإجابة عن بعض الأسئلة المتكررة حول المنتَج
25 طريقة مبتكرة لسؤال طفلك عن: كيف أمضيت يومك؟
أيَُ المترجمات الفورية أفضل؟ تقرير حول أهمّ خدمات الترجمة الآلية وكيف ترفع الاستفادة منها إلى أقصى مستوى
“من جوجل مباشرةً” طريقة سهلة لمعرفة أسعار تحويل العملات المحدّثة آلياً لعملة أيّ دولة




     



عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.