أثارت نجمة هوليوود العالمية كانجانا رانوت ردود أفعال متباينة بعد تصريحها الجريء المثير للجدل حول ممارسة المرأة للجنس ،حيث قالت النجمة الشهيرة “إن ممارسة الجنس بالنسبة للرجل هو متعة ، ولكن للمرأة بمثابة شبهة جنائية ” .
وقد أرجع البعض هذا التصريح على انه دعوة من الممثلة الشهيرة للمساواة بين الجنسين في كل الأمور ، وضرورة نظر المجتمع الغربي بعين المساواة ، وإعطاء الرجل أحقية وأفضلية في ممارسة حياته بالطريقة التي تشبع أهوائه وغرائزه وتحريم ذلك على المرأة ووضع القيود التي تحد من حريتها في الحياة الطبيعية التي ترغب أن تحياها .
وأضافت الممثلة الشهيرة البالغة من العمر 31 عاما “أنا لست كارهة للرجال بل أصدقائي الذكور أكثر من الإناث “، وقد أشاد الكثيرون بجرأة الممثلة كانجانا رانوت خاصة أنها تعد أحد الرموز المنادية بالمساواة بين الرجل والمرأة والمطالبة بضرورة الأخذ بالاعتبار مطالب النساء والبعد عن إعطاء الأفضلية للمجتمع ألذكوري .
وأشارت النجمة العالمية إلى أن مشوارها الفني الذي امتد على مدار 11 عاما في هوليوود قد كشف لها التميز ألذكوري والأفضلية التي يعطيها المجتمع للرجل على حساب المرأة ، وهو مادفعها للتحيز إلى عالم المرأة الذي تمثله والمطالبة بالمساواة في الحقوق التي يمنحها المجتمع للطرفين .