مُوسكو تتهم لندن بالإستفزاز وتؤكد أن ما تقوم به بريطانيا أمرٌ خطير

بعد تزايد حِدة التوتر السياسي بين موسكو ولندن وذلك بُعيد إتهام الأخيرة لروسيا بإغتيالٍ تم لأحد المواطنين الروس على الاراضى البريطانية والمُتهم من قبل موسكو بالتجسس لصالح لندن، انتقل التوتر إلى المستوى العسكري، فمنذ أيام اعترضت مُقاتلاتٍ بريطانية أخرى روسية في مجال البحر الأسود قرب جزر تتبع بريطانيا، وحينها وُصف الأمر بالخطير من قبل المراقبين ولكن لم يصدر ردً عن موسكو حول الحادثة، ومنذ قليل أصدرت السفارة الروسية فى لندن ردها الرسمي حول واقعة الاعتراض هذه من قبل مقاتلات بريطانية، فإليكم تفاصيل الرد الروسي كما ورد عن وكالات الأنباء العالمية .

روسيا تتهم لندن والأخيرة ترد

حيث أكد السفير الروسي في لندن أن ما قامت بيه المُقاتلات البريطانية ضد المُقاتلة الروسية أمرً مُستفز للغاية، بل ويُنبأ عن تطوراتٍ قد تكون خطيرة ومؤثرة على العلاقات الروسية البريطانية، وقال أن لندن دأبت في الفترة الماضية على التصعيد الكلامي الغير مُبرر ضد موسكو، والآن انتقلت إلى مستوى التصعيد العسكري وهو أمر خطير للغاية والكلام للسفير الروسي .

وأضاف سفير موسكو لدى لندن مُتسائلاً، ما الذي ستفعله مقاتله واحده روسية من طلعاتٍ روتينية قُبالة السواحل الروسية بالقرب من جزر تسيطر عليها بريطانيا بالبحر الأسود وهى على بعد ألاف الأميال من الأراضي الإنجليزية .

ومن جانبها أكدت وزارتي الخارجية والدفاع البريطانية أن تصريحات موسكو حول واقعة الاعتراض من مقاتلاتٍ بريطانية لأخرى روسيا بالبحر الأسود، غير مقبولة ولا مبرره .