مناورات الشرق 2018: أضخم استعراض عسكري روسي منذ 37 عاما

كشفت وزارة الدفاع الروسية أمس الثلاثاء عن بدأ أضخم مناورات عسكرية في تاريخ الجيش الروسي منذ 37 سنة تحت مسمى “مناورات الشرق 2018” أو فوستوك باللغة الروسية بإشراف وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” وبحضور الرئيس “فلاديمير بوتين”.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد نشرت على موقعها الإلكتروني مقطع فيديو يرصد انطلاق هذا الإستعراض العسكري الضخم في أقصى شرق روسيا بحضور قوات صينية ومنغولية، وبمشاركة آلاف الآليات العسكرية من دبابات، مقاتلات، سفن حربية وانظمة الدفاع الجوي الصاروخية.

تفاصيل مناورات الشرق 2018:
في معرض حديثها عن المناورات قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أن مناورات الشرق تتضمن أنشطة تدريب تتوزع على 5 ساحات تدريبية، 4 قواعد جوية ومواقع أخرى في بحر اليابان وبحر أوختسوك، وبحسب البيان أيضا فإن الهدف من هذه المناورات هو تعزيز قدرة الإنتشار السريع لمختلف القوات العسكرية الروسية من غرب إلى شرق روسيا عبر آلاف الأميال.
ومن المرتقب أن تستمر مناورات الشرق 2018 أسبوعا كاملا حيث يشارك فيها أكثر من 297 ألف عسكري و 1000 طائرة حربية, 80 قطعة بحرية إضافة إلى 36 ألف آليه عسكرية مختلفة بحسب ما أورده موقع روسيا اليوم.

الغرب يتوجس وروسيا تطمئن:
لقد تزامنت مناورات الشرق 2018 مع ارتفاع حدة التوتر في العلاقات بين روسيا وحلف شمال الاطلسي خاصة بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم لها كأحد مخرجات الأزمة الأوكرانية سنة 2014، إذ يعتبر الناتو أن استعراض القوة هذا موجه ضده أساسا، فيما أعلن النائب الأول لوزير الدفاع الروسي رئيس الأركان الروسية “فاليري غيراسيموف” أن مناورات الشرق لا تحمل طابعا عدائيا وليست موجهة ضد أوروبا وحلف الناتو اللذان أوفدا مراقبين لحضور هذه المناورات.