وقع انفجار دموي اليوم الثلاثاء قرب البرلمان الأفغانستاني خلف ما لا يقل عن 30 من القتلى و 80 من المصابين وأكثر الضحايا من المدنيين بما فيهم موظفوا البرلمان

وتبنت حركة طالبان العملية بقولها انها استهدفت عناصر الاستخبارات الافغانستانية، وتفيد التقارير باصابة السفير الاماراتي جمعة محمد عبدالله الكعبي بالاضافة لدبلوماسيين اماراتيين برفقته اثناء ضيافتهم في مأدبة عشاء وفق ما أعلن حاكم الولاية

وقال حارس أمن البرلمان الذي أصيب بجروح ان سيارة مفخخة كانت متوقفة على الجانب الآخر من الطريق ولبرهة انفجرت ، وذكر مدير الشرطة  أحمد والي ان قنبلة أخرى انفجرت بعد ذهاب الشرطة نحو الضحايا لانقاذهم

ونددت وزارة الخارجية الاماراتية بما وصفته الاعتداء الارهابي الاثم وقالت ان السفير كان في مهمة انسانية لدعم الشعب الأفغانستاني شملت وضع حجر الاساس لدار خليفة  بن زايد آل نهيان في ولاية قندهار بالاضافة لابرام اتفاقية المنح الدراسية من جامعة كاردان على نفقة دولة الامارات ووضع حجر الاساس لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابول.