مع إقتراب ساعة الصفر..ترامب يقارن نفسه بـ” أوباما للهروب إلى الأمام!!
ترامب أوباما

رفض الرئيس الأمريكي ترامب إقرار محاميه  مايكل كوهين بالذنب بإنتهاك تمويل حملته الإنتخابية عام 2016 قائلاً إنه ليست جريمة، مشيراً أن سلفه السابق أوباما كان لديه إنتهاكات كبيرة في حملته الإنتخابية ومع ذلك تم تسويتها بسهولة.

وكان أقر كوهين أمام محكمة مانهاتن في نيويورك بثمان تهم تشمل انتهاك قوانين تنظيم الحملات الإنتخابية، بما في ذلك التهرب الضريبي والإحتتال على البنوك، وهو مستعد لتقديم معلومات عن تدخل الروس في الإنتخابات للمحقق روبرت مولر وفريقه الذي يحقق في جهود روسيا في الإنتخابات الأمريكية 2016.

ترامب يتلقى صفعة كبيرة ويهاجم محاميه السابق michael Cohen

وجاء إعتراف كوهين قبل دقائق فقط من إدانة  بول مانافورت بجرائم مالية وهو رئيس الحملة الإنتخابات لترامب، ما تشكل ضربة مزدوجة لرئيس البيت الأبيض، والذي قال محاميه لاني ديفيز ان كوهين مستعد بإخبار كل شي يعرفه عن ترامب.

وكان قد هاجم ترامب كوهين بأنه يؤلف القصص للتوصل إلى صفقة مع المحققين، بعكس بول مانافورت الذي لم ينكسر ومورست عليه ضغوط هائلة واصفاً إياه بالرجل الشجاع الذي يستحق الإحترام. وأضاف:” ان اي شخص يبحث عن محام جيد فأقترح عليه بشدة الإستغناء عن خدمات كوهين.

وقال كوهين أمام المحكمة ان ترامب أمره بدفع مبالغ مالية إلى  ستورمي دانيلز وهي ممثلة أفلام إباحية وكذلك العارضة السابقة في مجلة بلاي بوي كارين ماكدوجال، والذي سدد لدانيلز. 130،000 ألف دولار، وذلك غير قانوني يهدف للتأثير في نتائج الإنتخابات.