لأول مرة احد العلماء يكشف حقيقة أسطورة مثلت برمودة

منذ بداية القرن الماضي وهناك أسطورة غامضة تحدث بها العالم اجمع، إلا وهي أسطورة مثلت برمودة وتعتبر هذه الأسطورة أو بمعني أصح هذا المكان من أكثر الأشياء الغامضة التي أثارت رعب جميع السفن والطائرات، حيث اعتقد كثير من الشعوب أن هذا المكان هو مكان الرعب والفزع بالنسبة للطائرات والسفن، وذلك لأنه قد كثرت حالات الاختفاء التي كثرت في هذه المنطقة، مما جعل من هذا المكان أسطورة مرعبة للجميع، وبناء على ذلك كثرت الأقاويل والآراء على حقيقة هذا المكان.

أخيرا أعلن أحد العلماء الاستراليين فك شفرة هذا اللغز ويدعى العالم “كارول كروزلنسكي” حيث اكتشف هذا العالم أن هذه المنطقة والتي عرفت منذ بدايات القرن الماضي باسم “مثلث برمودة” لا يوجد به أي شئ غريب أو فريد، وإنما تتعرض هذه المنطقة لحالة مناخية مضطربة الأمر الذي جعل كثير من السفن والطائرات تفقد السيطرة والتحكم في التصرف أثناء مرورهم بهذه المنطقة، مما يتسبب في غرق كل منهما، كما أكد العالم كارول أيضا أن أعداد السفن والطائرات التي فقدت أو بمعنى أصح غرقت في هذه المنطقة ليست بالأعداد الكبيرة كما أذيع منذ قبل.

عندما تم عمل إحصائية عددية بين حوادث هذه المنطقة وبين غيرها من المناطق لم يجد هناك فرق كبير في حالات الغرق بين هذه المنطقة وغيرها من المناطق الأخرى، أما بالنسبة لسبب تسميتها بهذا الاسم فيذكر أن هذه المنطقة المائية و الكائنة بالمحيط الأطلسي تقع بين جزيرة برمودة وبور تريكو بالمحيط الأطلسي وولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية لذلك تم إطلاق اسم مثلث برمودا عليها.