اصل ” كذبة ابريل ” والسبب ورائها لتصبح حدث عالمي وأصل الاحتفال بها

كذبة ابريل التي يتناولها الكثيرون في بداية شهر ابريل من كل عام حيث يسعى الناس إلى إطلاق العديد من الإشاعات والكذب بدافع السخرية من بعضهم البعض والمرح فيما بينهم ولكن قد تتطور بعض تلك الكذبات لتسبب مشاكل جسيمة قد تصل إلى مشكله لشعب بأكمله لان البعض يسعى لإطلاق الإشاعات التي تتعلق بمصير الشعوب سواء في المرتبات أو غيرها بالنسبة للناس في العصر الحديث، ولكن حتى الآن لا احد يعلم ما هو اصل ” كذبة أبريل ” وتوجد عدة روايات لشرح اصل كذبة ابريل سنعرضها عليكم داخل الموضوع.

أصل كذبة ابريل

فتقول احد الروايات إن كذبة ابريل اصلها أوربي  يعود إلى القرن السادس عشر وتغير موعد بداية السنة الميلادية إلا أن هذه الرواية تثبت عدم صحتها لان هناك بعض التواريخ تثبت أن هناك العديد من الشعوب قبل الصور الأوربية الوسطى كانت تحتفل هي الأخري بكذبة ابريل أي أن تلك الرواية في أساسها قد تكون كذبة إبريل

اصل " كذبة ابريل " والسبب ورائها لتصبح حدث عالمي وأصل الاحتفال بها

لمزيد من القصص الشائعة حول كذبة ابريل يمكنك معرفتها من هنـــا

تاريخ كذبة ابريل وبعض الشائعات والحكايات عنها

وهناك رواية اخري تقول أن كذبة ابريل تعود لاحتفالات عيد الربيع والتي كانت تنطلق من 25 مارس وحتى 1 ابريل وذلك قبل أن يأتي البابا غريغوري الثالث عشر في نهاية القرن السادس عشر ويقوم بتغير التقويم لتكون الاحتفالات من 25 ديسمبر وحتى 1 يناير  في حين أن الناس القدامى ظلوا يحتفلوا على التقويم القديم فيما جعلهم سخرية للبعض إلا أن ” الكاتب جيفري شوسر  ” في قصته الشهية “قصص كانتربري”والتي تم كتابتها في القرن الرابع عشر تحتوى على قصص عن كذبة إبريل مما يجعل هذه الرواية هي الأخري كذبة أبريل

أما اشهر رواية عن كذبة ابريل على الإطلاق هي التي تداولاتها وسائل إعلام عده عندما قام أستاذ التاريخ بجامعة بوسطن ” جوزيف بوسكن ” في عام 1983 وقامة وكالة ” أسوشيتدبرس   ” بنشرها أن اصل القصة كان يعود لمهرج في القرن الرابع عشر أيام حكم الإمبراطور الروماني ” قسطنطين ” وكان المهرج الخاص بالإمبراطور واقنعه انه يحكم البلاد احسن من الإمبراطور واقتنع الإمبراطور للفكره ونصبه كإمبراطور لمدة يوم واحد لنشر البهجة إلا أن هذا التقرير ثبت انه اشهر كذبة أبريل على مر التاريخ.