اليوم 14/2 فى عيد الحب قامت السلطات الإندونيسية بحظر جميع الإحتفالات بعيد الحب وشنت حملة واسعة على كافة أنحاء البلاد لحظر المسلتزمات الخاصة بعيد الحب،  ومنعت الطلاب من الاحتفال بهذه المناسبة، قائلة إن عيد الحب يشجع على ممارسة الرزيلة دون  رادع او ضابط وهذا ما يخالف المفاهيم الثقافية والدينية لدولة إندونيسيا.

الشرطة تداهم المتاجر التى تبيع مستلزمات “الفلانتين”

وفي مدينة ماكاسار التى تقع على جزيرة سولاويزي، داهمت الشرطة متاجر صغيرة، وصادرت الواقيات الذكرية التي تتوفر في معظم أنحاء البلد العلماني ذو الأغلبية المسلمة التي تصون أيديولوجيته الرسمية التنوع الديني، زاعمه انها بذالك تحمى الشباب من إرتكاب اى محرمات فى هذا اليوم، والذى لا علاقة له بتعاليم الدين الإسلامى بل هو بدعه نشرها الغرب فى العالم والقصة التاريخية لهذا القس فلانتين مخالفة تماماً لتعاليم الدين الإسلامى أو اى منهج دينى آخر.

على صعيد آخر انطلقت مسيرات فى جميع أنحاء اندونيسا مناهضة للإحتفال بعيد الحب وناقده لاى شخص يحتفل به، ونقل تقرير إعلامي عن مسؤول في شرطة إندونيسيا أن المسيرات كانت سلمية وتدعو الشباب الى الوعى الدينى ومخالفة تعاليم الدين شىء لا يجب القيام به وانه ليس لنا حاجة فى التقليد العمى لكل ما يقوم به الغرب.