غزة تطلق صواريخ على مستوطنات إسرائيلية وجيش الإحتلال يعلن الإستنفار . قرار ترامب بالقدس وعد بلفور جديد هكذا تحدث حسن نصر الله. من لا يملك أعطى لمن لا يستحق  بهذا المعنى جاءت ردود الأفعال

تحدثت مصادر إعلامية أنه تم إطلاق صواريخ بأتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة من جنوب غزة، إستهدفت مستوطنات إسرائيلية وقد أعلن الجيش الإسرائيلي جيش الإحتلال حالة الإستنفار القصوى ودوت صافرات إنذار في عدة بلدات إسرائيلية على الحدود في غزة.
تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية، أن حالة من الهلع والخوف أصابت الإسرائيليين نتيجة إنطلاق تلك الصافرات المنذرة في مستوطنة ” سديروت”.
جاء ” حسن نصر الله” مديناً الأمين العام لحزب الله اللبناني قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، وكيفية نقل السفارة الأمريكية للقدس وإعترافه أن تكون عاصمة إسرائيل قائلاً:-
هذا القرار وعد بلفور جديد بعد مرور مائة عام وهذا القرار يعد إعتداء سافر ومباشر على مشاعر المسلمين وإهانة لكل العرب.
ومنذ قليل أضاف نصر الله في كلمة:-
أن قرار ترامب بمثابة القضاء على القضية الفلسطينية بالنسبة للأمريكان ، مضيفاً أن السكوت على قرار ترامب سيكون له مخاطر وأحداث كبيرة أبرزها أن أمريكا ستستبيح كل شئ في العالم العربي.
أوضح نصر الله أن الأماكن المقدسة المقامات، المقدسات الإسلامية والمسيحية أصبحت في خطر والخطر الأعظم هو المسجد الأقصى وتابع قائلاً: عندما تتجرأ أمريكا على ماهو أعز على جميع الأديان فما هو مصير مزارع شبعة والجولان إذا؟.
وأدان هذا القرار أيضأ زعيم ميلشيات الحوثي ” عبد الملك الحوثي ودعا لمظاهرات حاشدة غداً الجمعة في صنعاء والمحافظات نصرة وتضامناً للشعب الفلسطيني.
كما دعى قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشئون الدينية والعلاقات الإسلامية الدكتور محمود الهباش جميع علماء وخطباء الأمة ان تتخصص خطبة الجمعة عن الحديث عن مدينة القدس والمسجد الأقصى.
وجاءت بعض ردود الأفعال الغاضبة على هذا القرار اليوم تناقش أكثر من عشرة نقابات مهنية آليات التحرك لكيفية المواجهة لهذا القرار الأمريكي بإعترافها بأن القدس عاصمة لإسرائيل وسيتم التواصل مع الجهات الرسمية للدولة للإطلاع على القرارات التصعيدية عند الإتفاق عليها خلال الساعات المقبلة.
النقابات المهنية تنتفض ضد قرار ترامب ، قال الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة ورئيس إتحاد الصيادلة العرب أعلن أن النقابات المهنية تمثل خمسين مليون عضو لديها مسارين الأول وضع حد للإحتجاج على القرار الأمريكي ، الثاني إصدار بيان موحد يظهر٣ويوضح فيه المهنيين موقفهم من القرار وسيتم مقاطعة الأدوية الأمريكية.
جاء دور أطباء الأسنان متمثلاً ومعبراً عنه الدكتور ياسر الجندي نقيب أطباء الأسنان موضحاً ومتحدثاً أن القرار الأمريكي سيواجه من خلال الداخل والخارج والتحرك والدعوة للإحتجاج خاصة من جهة الأطباء المصريين والعرب وسيتم الخروج أمام السفارات الأمريكية وسيصدر بيان يرفض قرار ترامب بجميع الدول العربية.
وأعرب عن قلقه جراء التداعيات التي ستترتب لهذا القرار وأكد على ضرورة الإلتزام بقرارات الأمم المتحدة كافة ذات الصلة بمدينة القدس والتي تنص على عدم إنشاء بعثات دبلوماسية أو نقل سفارات إليها والإعتراف بأن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام ١٩٦٧.