إيمان عبد العاطي سيدة مصرية تعاني من أزمة صحيه حادة، هذه السيدة من مواليد محافظة الأسكندرية تعاني منذ ولادتها من مرض (السمنة) المفرطة، حيث لم تكن ولادتها طبيعية فقد بلغ وزنها عند الولادة حوالي 5 كيلوجرام، وظل هذا المرض اللعين يرافقها حتى أنها لم تستطيع مواصلة تعليمها واكتفت بحصولها على الشهادة الابتدائية فقط لأنها لم تكن قادرة على المشي والذهاب إلى المدرسة، وأصبحت إيمان الآن حديث العالم كله الذي عرفها باسم (أسمن امرأة في العالم).

صحيفة هندية تكشف مفاجأة

هذا ولم يستطع الأطباء في مصر تقديم اى نوع من العلاج لحالة (إيمان) ولذلك قرر الأطباء سفرها إلى الهند لتلقي العلاج هناك، وبالفعل تم سفر إيمان إلى الهند لتلقي العلاج هناك في إحدى المستشفيات الكبرى في الهند المعروفة بمعالجة مثل هذه الحالات، ولكن الفريق الهندي المعالج لها أعلن أنه غير قادر على معالجة إيمان حتى تنقص من وزنها (100) كيلوا جرام وذلك حتى يتسنى لهم إجراء عملية جراحية لها.

هذا وقد فجرت صحيفة هندية تدعى (هندوستان تايمز) مفاجأة من العيار التقيل، حيث أكدت الصحيفة أن الاطباء المصريين قد أخطئوا في تشخيص حالة إيمان، وذلك لأنهم شخصوا حالتها على أنها تعاني من مرض (الفيل) وهذا خطأ، وأكدت الصحيفة أن الأطباء سوف يقومون بإجراء بعض الفحوصات الأخرى للكشف عن المرض الحقيقي الذي تعاني منه إيمان، خصوصا أنه مصابة ببعض الأمراض الأخرى المصاحبة للسمنة.