رسالة نارية لأوباما اليوم يحذر الأمريكان من تردي الأوضاع في أمريكا ويؤكد “نحن أمام هتلر جديد”
لقاء أوباما وترامب

بعد تركه لمنصب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، قام الرئيس باراك أوباما من تحذير الأمريكان، وؤكداً أنهم أمام هتلر جديد، وأكد أوبام على أن الوضع في أمريكا هش وأن الديمقراطية في الولايات المتحدة، في خطر، كما أشار إلى تردي الأوضاع في بلاده، وذكّر الشعب الأمريكي بصعود النازيين الألمان عام 1930، وطالب الشعب بالهتمام بالديمقراطية وإلا فإن كل شئ سينهدم، وجاء ذلك خلال لقاء أوباما في اجتماع له بنادي شيكاجو الاقتصادي

وتابع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قائلاً فإن ما حدث في ألمانيا بالثلاثينيات، وبالرغم من انتشار الديمقراطية بها، والقدر الكبير الذي تم من الإنجازات الثقافية والعلمية، إلا أنه خضعت لسيطرة الزعيم النازي هتلر، والذي تسببت سياساته في مقتل حوالي 60 مليون شخص، وبالرغم من أن أوباما لا يشير إلى ترامب صراحة إلا أن إشاراته وأقواله كانت تشير إليه بقوة، وذلك بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية.

كما شدد أوباما خلال كلمته على حرية الصحافة والتعبير والعمل على الحفاظ على النظام الديمقراطي في هذه المراحل الصعبة التي تمر بها الولايات المتحدة الأمريكية، وتأتي نصيحة أوباما في ظل معاداة ترامب لأغلب وسائل الإعلام التي يتهمها دائماً بالتزييف، هذا بخلاف معاداة ترامب للمسلمين والهاجرين في عدد من تدويناته على حسابه الخاص، وإشعال المنطقة بأكملها وإدخالها في المواجهات بعد قراره الأخير الذي اعتبر فيه أن القدس هي عاصمة الدولة الصهيونية، ومنذ قراره والمظاهرات لم تهدأ بل إنه تم الهجوم بالأمس على مدرسة ثانوية بأمريكا وتم مقتل وإصابة ما يقرب 15 شخص.