التخطي إلى المحتوى

تحت ضوء الشموع، مساء أمس وفي غرفة الطعام الرسمية بالبيت الأبيض، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فريق كلمسون الكروي والفائز في بطولت الجامعات الأمريكية للعشاء لتكريمه والاحتفال به ولكن فوجئ المدعوين والصحافة أن وليمة العشاء ليست عادية أو مألوفة في البيت الأبيض وقد تكون غير لائقة بعزومة رسمية، إنها وليمة وجبات سريعة عبارة عن هامبرجر، وبيتزا، وأصابع بطاطس مقلية، من مطاعم ويندي، ماكدونالدز، برجر كينج، الدومينو، ورغم انها وجبات خفيفة إلا أن تلك الوجبات قدمت على صواني من فضة.

وقد أعرب دونالد ترامب المعروف بحبه للوجبات السريعة عن سعادته بتلك الحفلة قائلاً أنه فخوراً بالمنتجات الأمريكية ويشجع منتج بلده، كما قال “سيكون اليوم الكثير من البرجر، الكثير من البيتزا والكثير من الرجال المحبين للطعام و سيكون يوماً ممتعاً”.

تأتي تلك الوليمة بعد قرار الإغلاق الحكومي الأمريكي، والذي علن في ديسمبر الماضي ومضمونة توقف الحكومة عن الصرف على الوزارات والجهات الحكومية الغير أساسية، والتي من تبيعاتها توقف انفاق الحكومة على خزانة البيت الأبيض، أي أنه وكما أفصح ترامب فإن تكلفة تلك الوجبات السريعة من جيبه الخاص وليس من خزينة الدولة.

 

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.