بعد أن أختفت الماكينة الإعلامية لتنظيم داعش الإرهابي خصوصا بعد دحره في العراق وسوريا خرج هذه المرة غاضاً على قرار ترامب الأخير بشأن القدس، في إنتصاراً للأقصى مطلقاً وعيداً شديداً ضد اليهود والصليبيين بحده تعبيره، بعد أن قرر ترامب أنه سيعترف بـ” القدس” عاصمة إسرائيل، ويأتي تهديد داعش بعد يوم من هجوم إرهابي في مانهاتن في نيويورك لما يشتبه أنه تم تنفيذه بإستخدام قنبلة أنبوبية.

صورة إعدام ترامب ونتنياهو

ونشرت جماعة داعش صورة تظهر ترامب ونتياهو بلباس السجناء البرتقالي الذي أعتادت الجماعة إلباسه الأسرى وتصويرهم قبل إعدامهم وإذاعة المشاهد للعالم. وخلفهما عنصر مقنع من التنظيم تمهيداً لإعدامهما،، ويظهر كذلك علم داعش الأسود فوق منارة المسجد الأقصى.

داعش يهدد ترامب ونتنياهو..هذا ما سيحدث لليهود في باحة المسجد الأقصى!

ثمن القدس عاصمة إسرائيل

وقد تعهد تنظيم الدولة الإسلامية في وعيد شديد إلى اليهود وعباد الصليب” قسماً لنضربن رقابكم ولنسفكن دمائكم في باحة الأقصى وفي كل مكان، فهذا وعد الله ونحن عليه سائرون،فأبشروا، فالقادم أدهى وأمر،  ولم يكتفي بل هدد بشن هجمات التي أسموها “الذئب الوحيد” في عقر الولايات المتحدة.

كما قام التنظيم بنشر صورة تظهر مبنى الكابيتول الأمريكي وهو يحترق بإستخدام تأثيرات وكذلك علم الولايات المتحدة. وصورة أخرى تظهر مبنى الكابيتول أمامها مقاتل من التنظيم حاملا سلاحه  ومكتوب أعلى الصورة” وبيتكم الأسود سننسفه..وعد الله ولا يخلف الله وعده

داعش يهدد ترامب ونتنياهو..هذا ما سيحدث لليهود في باحة المسجد الأقصى!

يذكر أن حركة حماس كانت قد دعت الفلسطينيين لما أسمتها إنتفاضة جديدة رداً على قرار ترامب بالإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدة أنها أعطت تعليمات لكافة أذرعها للنفير إستعدادا للمرحلة القادمة للتصدى للخطر المحدق بالقدس.