خبيرة في لغة الجسد  تكشف عن الخبايا من حركة اليدين والساقين خلال لقاء أوباما وترامب
خبيرة في لغة الجسد تكشف عن الخبايا من حركة اليدين والساقين خلال لقاء أوباما وترامب

قالت “بيتي وود” الخبيرة في لغة الجسد الأمريكية أن مقطع الفيديو الذي نشرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية أثناء لقاء الرئيس “باراك أوباما” والرئيس الجديد “دونالد ترامب” في البيت الأبيض يكشف عن الخبايا والمشاعر التي يحاول الدبلوماسيون والمسؤولين إخفاءها خاصتا في اللقاءات الرسمية.

 

 

 

 

 

وأوضحت الخبيرة أن الرئيس أوباما جاء ظهوره غير متفائل ومرهقا للغاية فيما ظهر على ترامب التردد والخوف فاذا نظرنا الى وضع يد ترامب أثناء المؤتمر الصحفي تكشف لنا عن شخص يحاول أن يتعلم ما لم يعرفه من قبل على الرغم من بلوغه الـ70 عاما إلا أنه بالفعل يمتلك القليل من الخبرة السياسية والعسكرية حيث قضى حياته في العمل بقطاع الأعمال والإعلام وتجارة العقارات.

ونجد أن وضع يد الرئيس الجديد المتجهة الى الأسفل ليست هي الوضعية المثالية للرؤساء المنتخبين الواثقين من أنفسهم وأضافت الخبيرة أن ترامب وأوباما إتخذا وضع الذكور أثناء جلوسهم وهذا يدل على التباهي والتظاهر بالقوة وهو الجلوس بساقين مفتوحتين وحين بدأ أوباما الحديث وضع يده فوق قدميه وهذة حركة غير عادية للجسد وتكشف عن الإحساس بالضيق.