التخطي إلى المحتوى

ألقت السلطات الأمنية في تركيا القبض على الفنان والمذيع المصري الجنسية “هشام عبدالله” المذيع بقناة الشرق، حيث استوقفته دورية أمنية تركية وطلبت فحص أوراقه، واكتشفت عدم حصوله على الإقامة التركية، بالإضافة لانتهاء جواز السفر الخاص به، وبعد الكشف عن اسمه تبيّن لديها أنه مطلوب أمنياً من الإنتربول الدولي بعد وضعه على قوائم الإرهاب فى العديد من الدول العربية.

من جانبها لم تعلن قناة الشرق أي تصريحات منها أو من أيمن نور مالك القناة تبدى تعاطفاً أو تضامناً مع هشام عبدالله، ولم تتوسط لدي السلطات التركية لمحاولة الإفراج عنه، وسط توقعات بترحيله إلى مصر.

من جانب آخر هددت زوجته “غداة نجيب” على حسابها بمواقع التواصل الاجتماعي قيادات الجماعة الإرهابية بفضح مخططاتهم وكشف المستور بعدما تم القبض على زوجها حيث كتبت قائلة : “فاض الكيل .. لو غضبت هطربقها على دماغ الكل”.

من هو هشام عبدالله؟

بدأ هشام مشواره الفني في الفيلم المصري الشهير “الطريق إلى إيلات” وكذلك مسلسل البخيل وأنا، ثم ليالى الحلمية، وبدأ يكتسب الشهرة في العديد من الأعمال الفنية مع كبار الفنانين المصريين، ومؤخراً سافر إلى تركيا مرتمياً في أحضان الجماعة الإرهابية ومنتقداً النظام الحاكم في مصر من وجهة نظره.



التعليقات

  1. تركيا تلقي القبض على هشام عبد الله ما دخلي انا في هذا الامر ما نعرف تركيا ما نعرف هشام عبدالله انا جزائري حر ومن احرار الجزائر اسمع جيدا لا يوجد في القطر التركي والقطر العربي باكمله ولو ارهابي واحد وتحداك اذا قدمت لنا ولو ارهابي واحد منهم ارهاب منهم ارهاب العالم هم المخابرات هم المخابرات الاسرائلية اليهودية فوقوا فوقوا فوقوا افطنوا افطنوا العدو العدو العدو واضح وضح لماذا لماذا تتركوا الحق وتقتلوا اخوانكم وابناءكم بمخططات اسرائلية فوقوا وجهوا وجهوا طائراتكم واسلحتكم لعدوكم الظاهر وتركوا الفتنتة في امتكم العدو ظاهر لماذا تغطون السمس بالغربال وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.