تركيا تكافئ باراجواي بفتح سفاره لديها بعد تراجعها عن الإعتراف بسيادة إسرائيل على القدس
نقل سفارة باراجواي من القدس

صرحت دولة باراجواي يوم الخميس إن دولة تركيا ستقوم بفتح سفارة في عاصمة باراجواي وهي أسونسيون وجاء ذلك بعد تغيير الرئيس ماريو عبده قراراً اتخذه الرئيس السابق بنقل سفارة الباراجواي في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وتمتلك تركيا قنصليتين في الباراجواي أحداهما كائنة في “أسونسيون” و الأخرى كائنة في “سيوداد ديل إستي”، ويمارس سفير تركيا في باراجواي عمله من هناك.

علم اسرائيل
دعم امريكا لسيطرة اسرائيل على القدس

وذكر وزير خارجية باراجواي “لويس كاستليوني” في مؤتمر صحفي أن تركيا تتخذ قرار فتح سفارة في باراجواي تعبيراً عن دعمها لموقف بلاده تجاه إسرائيل.

بعد إعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر الماضي قامت باراجواي وجواتيمالا بنقل سفارتيهما إلى القدس، وقامت اسرائيل بغلق سفارتها في باراجواي بعد عدة ساعات من اتخاذ الاخيرة قرار إرجاع سفارتها من القدس إلى تل أبيب، ويعد الغاء نقل السفارة إلى القدس بمثابة تراجع عن الاعتراف بها كجزء من إسرائيل.

صورة ارشيفيةدعم امريكا لسيطرة اسرائيل على القدسوتظن معظم الدول أن وضع مدينة القدس يجب أن يُحسم من خلال محادثات سلام ولا تعترف معظم الدول بسيادة إسرائيل على القدس، وهذا ما أشارت باراجواي إليه بشدة كأحد أهم أسباب إعادة سفارتها من القدس إلى تل أبيب.

وذكر وزير الخارجية “كاستليوني” أيضاً أنه من المتوقع لقاء وزير الخارجية التركي خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك سبتمبر الجاري.

ماريو عبده بينيتز سياسي من باراغواي وهو الرئيس الحالي للباراغواي وهو من أصول لبنانية
في أغسطس ٢٠١٨ أدى ماريو عبده العضو في مجلس الشيوخ سابقاً اليمين الدستورية وأصبح رئيسا جديدا للباراجواي بعد أن إنتصر على منافسه الليبرالي في انتخابات شهر إبريل من العام الحالي، وتم تنصيب الرئيس “ماريو عبده” في مراسم تنصيب يوم 15 أغسطس من العام الجاري.

والرئيس الجديد يُعد من أقصى اليمين وهو ابن لأحد مساعدي الديكتاتور المعروف “ألفريدو ستروسنر” وكان قد واجه انتقادات عدة لدفاعه عن فترة حكم “ألفريدو ستروسنر”.