الرقة..امرأة سورية تمزق ثيابها أمام الكاميرا إحتفالاً بتطهير داعش
الرقة

ابتهجت امرأة سورية في الرقة على طريقتها الخاصة بعد تطهير قوات سوريا الديمقراطية داعش من الرقة التي أصبحت معقلا رئيسيا لتنظيم الدولة الاسلامية قبل ثلاث سنوات في سوريا، وعمدت بالقفز بشكل هيستيري للتعبير عن الفرح ما يظهر حجم الأهوال والمعاناة عندما كانت خاضعة تحت سيطرة داعش. قبل ان تقوم بتقبيل صدور المقاتلين وتسجد على الأرض مع أطفالها الصغار فرحا بالإنتصار.

وأظهر الفيديو الذي نشرته قناة RT العربية، قيام المرأة بتمزيق الجلباب الذي كانت ترتديه قبل أن تقوم باطلاق الأهازيج، وبحسب الفيديو وفقا للقناة فهي خلعت الزي المفروض على النساء من قبل داعش منذ سيطرته على المدينة في عام 2014.

وتم تصوير المرأة الكردية بعد تحرير وحدات حماية الشعب منزلها من سيطرة داعش، بحسب القوات الكردية، وقد أطلقت  قوات الدفاع الذاتى عملية لاستعادة آخر معاقل داعش في الرقة بعد  أن أستسلم حوالي 275 مسلحا وأفراد أسرهم.

وحذرت منظمة انقاذ الطفولة من أن الأزمة الإنسانية في شمال شرق سوريا تتصاعد بشكل سريع، حيث أن 270 ألف شخص فروا من المعارك وهم بحاجة ماسة للمعونات والمخيمات.

%90 من الرقة تحررت من داعش

وأعلن الجيش الأمريكي إستطاعته تأكيد ان 90% من الرقة قد تحررت من قبضة داعش، وبسقوط الرقة من يد التنظيم الإرهابي يكون خسر أهم معقل رئيسي في الرقة التي قد استخدمها كقاعدة للتخطيط بشن الهجمات في الخارج منذ أن أتخذها قبل ثلاثة أعوام عاصمة للخلافة الإسلامية المزعومة.