بالتفاصيل.. إيران تستعد لأضخم قصف جوي ضد تنظيم داعش

يبدو أن الأيام القليلة المقبلة، ستشهد أحداث مثيرة، خاصة بعد تعرض جمهورية إيران، لإرهاب تنظيم داعِش.

وتبنى تنظيم داعش، الهجومين اللذين استهدفا، الأربعاء الماضي، مقر البرلمان الإيراني، وكذلك ضريح الخميني.

وكان التلفزيون الحكومي الإيراني قد نقل عن وزارة الاستخبارات قولها إن جماعات “إرهابية” نفّذت الهجوميْن اللذين أسفرا عن سقوط قتلى.

ولقى 7 مصرعهم وأصيب ما يقرب من عشرة، بعد أن هاجم مسلحون البرلمان الإيراني، وعلى بُعد 20 كيلو متر جنوبي طهران، قُتل 3 أشخاص بعد أن فتح مسلحون النار عند ضريح الخميني؛ ليفجر عقب ذلك مهاجمان نفسيهما.

وأكّد قائد الأركان المسلحة في إيران، اللواء علي باقري، أن بلاده ستنفذ أكبر عمليات جوية عرفها العالم خلال الثلاثين عاما الماضية ضد داعش”.

وأوضح اللواء علي باقري، أنّ هناك 37 طائرة فانتوم و45 طائرة سوخوي 400 بانتظار الأوامر، للقيام بأضخم عمليات قصف جوي ضد تنظيم داعش الإرهابي.

ونقل التلفزيون الإيرانى عن وزارة الاستخبارات قولها، “اعتقل شخصان مشتبه بهما على صلة بالهجومين الإرهابيين فى طهران يوم الأربعاء، فى كرمان شاه (بغرب إيران)… تم تفكيك بعض الخلايا الإرهابية أيضا”.

وقال وزیر الأمن والاطلاعات (المخابرات) الإیرانی، وهو رجل الدين سید محمود علوی، أن السلطات اعتقلت عدداً من الخلايا الإرهابية فى إيران خلال الأسبوعین الماضیین، موضحاً أن هذه الخلايا مكونة من أعداد بسيطة من المتطرفين تتشكل أغلبها من عنصرین أو 3 عناصر.