التخطي إلى المحتوى

الكثير لايعلمون من هو الملك سليمان القانوني عاشر سلطان العثمانيين حتي المسلسل أخذ جانب حريم سلطان ولم يركز علي شخص سليمان الذي بلغت في عهدة الدولة الاسلامية اتساع واسع علي أقصي حد من المشرق الي المغرب حتي أصبحت أقوي دولة في العالم في هذا الوقت.

وكان السلطان سليمان رجل حكيم وأطلق علية بلاد اوروبا سليمان الحكيم وهو من أصلح النظام القضائي العثماني وفي عهدة نجح في توسيع الدولة العثمانية في اوروبا وشمال افريقيا وسيطر الأسطول العثماني علي منطقة البحر المتوسط ومنطقة البحر الاحمر حتي الخليج فكانت أكبر امبراطورية للعثمانيين.

وقام بإصلاحات قضائية تهم المجتمع والتعليم والقانون الجنائي وحدد قانونه لشكل الإمبراطورية لقرون عدة بعد وفاته وكان راعياً كبيراً للثقافة ومشرفاً على تطور الفنون والأدب والعمارة في العصر الذهبي للإمبراطورية العثمانية وتميز السلطان سليمان بأنة لايأخذ أي قرار الي بعد الرجوع الي شيوخ الاسلام للحصول علي فتوي تتيح لة أخذ القرار.

ويذكر أن السلطان سليمان أخبره موظفو القصر باستيلاء النمل على جذوع الأشجار في قصر طوب قابي فذهب الي الشيخ أبي السعود أفندي بنفسه ليطلب منه الفتوى فلم يجده فقام بدهن الشجر بالجير وكتب رسالة وتركها للشيخ قال فيها إذا دب النمل على الشجر فهل في قتله ضرر ؟ فأجابه الشيخ حال رؤيته الرسالة قائلا.

إذا نُصبَ ميزان العدل يأخذ النمل حقه بلا خجل و فى أواخر أيام سليمان كان لا يقوى على ركوب الخيل ويقوم وزيره بمساندته حتي توفي في معركة زيكتور وعاد العثمانيين بجثمانة الي مدينة اسطنبول واثناء تشييع الجنازة وجدوا أنة كتب وصية قبل وفاتة بأن يضعوا هذا الصندوق معة في القبر فتحيّر العلماء و ظنوا أنه مليء بالدهب والمال.

فلم يجيزوا إتلافه تحت التراب وقرروا فتحة أخذتهم الدهشة عندما رأوا أن الصّندوق ممتلئ بفتاويهم فراح الشيخ أبو السعود يبكي قائلا لقد أنقذت نفسك يا سليمان فأي سماءٍ تظلنا و أي أرضٍ تُقلنا إن كنا مخطئين في فتاوينا فذلك يدل على أن هذا الرجل كان حقأ حكيما.



التعليقات

  1. حقا كنت حكيما على القضات الذين كنت تأخذ من عند كل واحد الفتوى .”’ الله يرحمك ان فعلت الخير في الاسلام و المسلمين و خاصة الجزائرين في ذلك الوقت “””””

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.