أصاب الولايات المتحدة الأمريكية ‘اعصارين هما ” ارما و هارفى ” كبداها خسائر تصل إلى 300 مليار دولار ، مما اعتبره اقتصاديون أنه إحدى أكبر الكوارث التى أصابت الاقتصاد الامريكى فى الوقت الحاضر ، وقد تسبب الإعصار فى سقوط العديد من الأشجار و المبانى و المدارس و المعابد ، وجرفت معها بعض الكائنات البحرية إلى اليابسة واليوم نتطرق الى إحداها اليوم .

بعد نهاية إعصار هارفى إكتشف أحد علماء الأحياء وجود كائن غريب على إحدى شواطىء ولاية تكساس الأمريكية ، فطول الكائن يبلغ متر، و له أنياب ، وقد تم إثارة العديد من التساؤلات حول هذا الكائن حتى وصلوا الى التصنيف الرئيسى له ، فهو إحدى ثعابين البحر ، يعيش تحت عمق 30 إلى 90 متر من المياه .

ثعبان البحر بعد اعصار هارفى
ثعبان البحر بعد اعصار هارفى

 

و قد تساءل العديد من العلماء عن كيفية وصول ذلك الثعبان إلى الشاطىء و هو الأمر النادر جدا حدوثه و ارجعوا السبب فى تواجده على الشاطىء هو الاعصار ، وقد استعان العلماء بموقع التواصل الاجتماعى “تويتر” للوصول الى حقيقة هذا المخلوق ، وقد نشر عدد من المستخدمين صورته مع صورة أخرى لثعبان البحر .

من الجدير بالذكر ان الناشطة ” ديساى ” اعتقدت فى بداية الامر ان المخلوق الغريب جاء من اعماق المحيط و أنه ينتمى الى احدى الفصائل يطلق عليها ” مصاصاى الحجر ” ولكنها استبعدت ذلك بعد فترة وجيزة بسبب طبيعة فمه