العالم يحاصر إيران.. فرنسا وبريطانيا تقطعان الخطوط الجوية مع طهران..وفيس بوك وتويتر يحذفان صفحات وحسابات إيرانية تهاجم أمريكا

بدأت العقوبات التى فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الإدارة الإيرانية في دخول حيز التنفيذ بعد إستجابة بريطانيا وفرنسا حلفاء أمريكا للعقوبات التي تبعت انسحاب الأخيرة من الاتفاق النووي الذي كان يحد من تطوير قدرات إيران النووية، وتم توقيعه في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما مقابل رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران.

قطع الخطوط الجوية

وبدأ الأمر بقطع الخطوط الجوية الفرنسية والبريطانية رحلاتهما المباشرة إلى طهران خلال الفترة المقبلة تنفيذا للعقوبات الأمريكية على إيران، بحيث تكون أخر الرحلات التي تسير بين لندن وطهران يوم 22 سبتمبر المقبل، وبررت الشركتان تلك الخطوة بعدم جدوى تشغيل الخطوط الجوية مع إيران تجاريا.
الاستجابة الفرنسية البريطانية للعقوبات الأمريكية ألقت الضوء على الضغوط التى مارستها إدارة الرئيس دونالد ترامب على دول الاتحاد الأوربي لتنفيذ العقوبات حيث حذر في وقت سابق السفير الأمريكي في بريطانيا روبرت وود الشركات البريطاانية من الأستمرار في التعامل مع إيران.

فيس بوك وتويتر يشاركان في فرض العقوبات

فيما بدأ شركتي فيس بوك وتويتر في حذف عشرات الصفحات والحسابات غير الموثقة والتي نشأت في إيران وكانت تنشر محتوى مخالف وغير حقيقي عن الولايات المتحدة الأمريكية، ونشرها لمعلومات تستهدف الولايات المتحدة والسعودية وعدد من دول اوربا والشرق الأوسط

وقالت شركة فيس بوك أنها حذفت 652 صفحة تأكدت انهم مرتبطين معا من خلال مجموعة إيرانية للترويج لأخبار كاذبة، أنفق نحو 6 ألاف دولار لترويجها عبر موقع التواصل الأاجتماعي الأكثر انتشارا في العالم.

العراق تطلب تخفيف العقوبات

ومن جانبها تعتزم العراق تقديم طلب إلى الولايات المتحدة بتخفيف العقوبات عن إيران حتى لا تحدث هزة سياسية واجتماعية داخل العراق في وقت حساس تمر فيه الدولة بحالة عدم استقرار ولملمة لجراح الحرب مع داعش، حيث تستورد العراق من إيران عدد من السلع الأساسية كالمواد الغذائية والميكنة الزراعية والأجهزة المنزلية