العرافة البلغارية “بابا فانجا” التي توقعت 11 سبتمبر لديها بعض الأخبار السيئة عن دونالد ترامب
توقعات العرافة البلغارية ودونالد ترامب

“كذب المنجمون ولو صدفوا” مقولة أكيدة حيث أنه الله سبحانه وتعالى هو الذي يعلم الغيب وحده، على الرغم من اعتقاد بعض الناس في وجود أشخاص قد اختصهم الله سبحانه وتعالى بجزء ولو صغير من هذا العلم ،وسواء اختلفنا أو اتفقنا معهم فوجود بعض الفلكين أو العرافين موجود في العالم بأسره أحيانا تصدق تنبؤاتهم وأحيانا تفشل. ولعل العرافة البلغارية هى من أكثر العرافيين التي نالت شهرة عالمية واسعة وخاصة بعد أن صدق تنبؤها بأحداث 11 سبتمبر من عام 2001.

باراك أوباما
باراك أوباما

 

بعد فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بانتخابات رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية تجدت مخاوف واثير الجدل من جديد حول تنبؤات ” بابا فاجا” بأن الرئيس 44 للولايات المتحدة الأمريكية سيكون أفريقي الأصل ويكون آخر رئيس لها، وكانت تقصد وقتها الرئيس باراك أوباما.

 

دونالد ترامب
دونالد ترامب

 

وقد اثير الجدل من جديد بعد فوز الرئيس ترامب في الانتخابات وتبادرت إلى الأذهان  تنبؤات العرافة البلغارية ” بابا فاجا” والتي توفت عام 1996 عن عمر يناهز 85 عاما كيف يكون أوباما آخر رئيس أمريكي وخاصة أنه لا يزال من الناحية الفنية رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية حتى يؤدي ترامب اليمين الدستورية في 20 يناير عام 2017 وهذا ما نشرته صحيفة الديلي ميلي حول هذه التخوفات بهذا الشأن .

الجدير بالذكر أن العرافة البلغارية قد تنبأت بأحداث الحادي عشر من سبتمر عام 2001 وتوقعت حدوث تسونامي عام 2004 وقالت وقتها أن موجة ضخمة تغطي الساحل الكبير وتغطي الناس والمدن كما أنها حذرت من جماعات متطرفة تغزو أوربا بحلول عام 2016 في اشارة منها إلى تنظيم داعش الأرهابي

وذكرت صحيفة الديلي ميل أنه حسب تنبؤات العرافة البلغارية أنه بعد غزو الجماعات الإسلامية المتطرفة لأوروبا في عام 2016 واستخدامهم للأسلحة الكيماوية فهذا يعني أن القارة الاوروبية ستزول  على حسب ادعائها، وعن فكرة أن وصول الرئيس 45 للولايات المتحدة الأمريكية بعيد المنال فهذا ربما يعني بالنسبة لبابا فاجا أن الرئيس الأمريكي” رونالد ترامب” قد يتعرض للإغتيال